Open post

1-مقدمة منهجية في أنواع الحكم وتطبيقاته 5-7-2020

تعريف الحكم والعقل والواجب والممكن والمستحيل، أمثلة تطبيقية على أنواع الحكم، كيف نميز بين العادي والعقلي، التمييز بين المعجزة والابتكار العلمي، تعريف الغيب، خطورة الخلط بين المناهج العلمية، إذا نشأت غربية ثم تشاءمت، تأبير النخل حكم تجريبي، البحث في المختبر تحت سقف الشريعة، الحكمة من اطراد العادة في الطبيعة،

1وحكمنا العقلي قضية بلا  12-10-2019

أنواع الحكم وطرق الجمع بين الحكم العقلي والعادي والشرعي، أهمية تقرير معنى العقل وعلاقته بالعادي والشرعي، التمييز بين الذهني والتجريبي، شروط الحكم العادي، شروط الحكم العقلي، المعارف القبلية في الإنسان منذ الخلقة، تعريف الزمن، الزمن حادث وليس أزليا، التمييز بين الميول والعقول، التمييز بين الواجب والمستحيل والممكن، الدليل على إبطال تسلسل الممكنات، دليل الواجب الواجود إبطال التسلسل، بطلان الممكن الأزلي، تعريف المستحيل العقلي، بطلان الولد لله عقلا، عدم جواز انقلاب الأحكام العقلية، أهمية استقرار الأحكام العقلية، عدم العود للحياة بعد الموت ثابت بالتكرار، معنى صحة التخلف، ظنية نتائج المختبر، المعجزات بين العقل والعادة، الفرق بين المسلمين والملاحدة في النظر للطبيعة، الجمع بين حديث لا طيرة وفر من المجذوم فرارك من الأسد،  تحرير الإنسان من عبودية الطبيعة، توافق المعجزات مع العقل،  التمييز بين العقلي والنقلي، العقل أعلى من التجريب والوحي فوقهما، تيه الفلاسفة والطبائعيين، موافقة المعقول للمنقول في عذاب القبر وإيمان أبي لهب، سبق العلم والاختيار في الإيمان، أنواع الاستطاعة،

مباديء التوجيه في تمييز الاقتصادي الإسلامي والأصولي والفقيه

تتقارب التخصصات أحيانا، وتحتاج إلى التمييز بينها بمعايير موضوعية، ومن تلك التخصصات الاقتصاد الإسلامي، حيث يستفيد من تخصصات مختلفة، كالعقيدة، والشريعة وخصوصا فقه الأموال، فقد بينت مدخل التأصيل لتمييز العلوم في المعرفة الإسلامية العامة، القائمة على التمييز بين الحكم الشرعي والعقلي والعادي، وبينت المسارات الثلاثة التي تشكل الاقتصاد الإسلامي وهي مسار العقيدة والشريعة والحكم العادي، فالإضافة إلى بعض الفوائد التي تترتب على التمييز بين هذه المسارات، وكيف تلتقي جميعا عند المصبّ لتشكل معا الاقتصاد الإسلامي بهُويّته العقدية والفقهية، ذلك المصب المسمى أصوليا بتحقيق المناط، مع شيء من التوضيح بالأمثلة، وقد سميت هذا المقالة بمباديء التوجيه، رغبة مني بالاقتصار على الخطوط العريضة في مباديء التمييز هذه، لتكون نظرة كلية مؤسسة على أسس المعرفة الإسلامية في التمييز بين أنواع الحكم: العقلي، والشرعي، والعادي.

Scroll to top