الاستبداد بين رجال الدين ورجال اللادين وبين رجال الإقطاع ورجال الأعمال…الإجماعات الفقهية سدود في وجه الاستبداد

1-أشرك الإنسان المعبودات الباطلة مع الله تعالى ستارا ليقول على لسان تلك الآلهة ما يشاء، وأصبح الكهنوت وزعْم السر المقدس سلطة مطلقة لرجال الدين، وتقاسموا مع القياصرة ملكية الشعوب، وبعد انكشاف خرافة الأديان المحرفة التي كتبها الأحبار والرهبان بأيديهم، وقالوا هو من عند الله وما هو من عند الله، دخل الإنسان في مرحلة اللاهوت الإنساني المباشر، وهو أن الإنسان هو المرجع المطلق، وهو الحاكم والمحكوم والخصم والشاهد في وقت واحد، وتم تعويم الفكر الإنساني وإخضاعه حسب سعر الصرف، وقوى العرض والطلب، في سوق رأس المال. 2-وبعد ذلك صاغ رجال اللادين الفلسفة بعدم وجود حق ثابت وكل شيء نسبي ولا يوجد مقدس، وتحالف رجال اللادين مع رجال الأعمال خلفاء نظام الإقطاع، المالكين لوسائل الإعلام البديل الرسمي لسلطة الدين المزيف في تغييب العقل الإنساني، وتمت صناعة الرأي العام على يد تجار اللادين […]

إن من الحزم في السياسة سوء الظن بالناس…

إن الذين عاشوا على العمل في الخفاء وفي السراديب، وجعلوا الدين هو التقية، وغلَّبوا شهوة الانتقام من هذه الأمة بالباطل، فهؤلاء غير قادرين على قيادة دولة تنظر في الشأن العام، وفي صالح المجتمع، لأنهم أسرى عقائدهم المريضة هي التي تجعل قتل أبناء هذه الأمة من قربة إلى الله تعالى افتراء عليه، أما الذين عاشوا عزة الخلافة الراشدة، وبطولات الفتوحات، وسرهم كعلانيتهم، فهؤلاء لا يعرفون العمل في الخفاء، ولم يربوا أبناءهم على الحقد والكراهية، وخطؤهم الوحيد في هذا الزمن هو حسن نواياهم بمن لا يجوز حسن الظن به، ولعل الأمة اليوم قد فهمت سبب عدم جواز تولية الأمر لأصحاب البدع والأفكار المنحرفة، لأن عقائدهم تقوم على سفك الدماء المعصومة، وقد قيل: إن من الحزم في السياسة سوء الظن بالناس. الطريق إلى السنة إجباري www.walidshawish.com 29-5-2016

اللهم لك الحمد وحدك لا شريك لك… تم بحمد الله

في هذا اليوم السبت 20/شعبان/ 1437 للهجرة الشريفة، الموافق 28/5/2016م، وفي معهد مدارك العلم،  تم الانتهاء من شرح نظم ابن عاشر في فقه إمام دار الهجرة مالك بن أنس الأصبحي، وبذلك ننتهي من المرحلة الأولى في دراسة فقه الإمام مالك، وهي: مختصر الإمام الأخضري، ونظم ابن عاشر، وتتلوها المرحلة المتوسطة، وهي: رسالة ابن أبي زيد القيرواني، والمسماة أيضا باكورة السعد. وقبل البدء بباكورة السَّعد، سندرس -إن شاء الله- (نظم ابن أبي كف) في أصول الإمام مالك، والقواعد الفقهية الخمس الكبرى، وهو نظم مختصر لطيف، يذكر أصول الإمام مالك سردا وعدًّا، لا شرحًا وحدَّا . الطريق إلى السنة إجباري www.walidshawish.com 27-5-2016

فقه الـتـمَـدُّن الإسلامي وإثبات هلال رمضان صيامنا أصح من صيامهم… لا صيامهم أصح

ذهب جمهور المدارس الفقهية من السادة: الحنفية، والشافعية، والحنابلة، إلى أن ثبوت هلال رمضان برؤية شاهد واحد، وذهب السادة المالكية إلى هلال رمضان يثبت بشاهدين، ولا يكفي شاهد واحد، ولكن السادة المالكية قالوا إذا قضى الحاكم بثبوت هلال رمضان بشاهد واحد فعلى الجميع أن يلتزم بالصيام، ولو كان مالكيا يرى أن رمضان لا يثبت بشاهد واحد، لأن حكم الحاكم يرفع الخلاف، وعليه فقد انتهى ثبوت رمضان بحكم الحاكم إلى قول واحد، ولا داعي لإنفاق الوقت الثمين في رمضان في الحديث عن ثبوت الهلال، ومَن صيامه صحيح، ومن صيامه خطأ، والأولى أن ننشغل بعظائم الأمور، وعلى رأسها التوبة ورد المظالم، فهذا هو رمضان. الطريق إلى السنة إجباري www.walidshawish.com 27-5-2016

حكم تغطية المرأة وجهها أمام الرجل الأجنبي واجب أم لا… تعدد الاجتهاد المعتبر … حرب الاستنزاف

1- أجمع العلماء على فرضية الحجاب على المرأة فيما عدا الوجه والكفين، وهو مما يستوي فيه العالم والجاهل، وتعددت اجتهاداتهم في الوجه والكفين، أما وجوب تغطية الوجه أمام الرجل الأجنبي فقد ذهب إليه الاجتهاد الشافعي، وهو اجتهاد معتبر في  الشرع،  خلافا لاجتهاد جمهور الحنابلة والمالكية والحنفية، إذ اعتبروا الحجاب واجبا في غير الوجه والكفين، وهو اجتهاد معتبر في الشرع أيضا، فإن اختارت المرأة اجتهاد الشافعي وهو وجوب التغطية، فلها في ذلك سلف صالح له أدلته الشرعية القوية، ولا يحق لأحد أن ينكر عليها؛ لأنها آخذة بمذهب معتبر شرعا فيه رضا الله تعالى، والإنكار عليها هو إنكار على أدلة الشرع  هو حرام، وكذلك لا يحق لمن اختارت مذهب الشافعي أن تنكر على من كشفت وجهها؛ لأن قول الجمهور معتبر أيضا وفيه رضا الله تعالى، وله أدلته الشرعية القوية أيضا. 2-ومن المعلوم […]

Open post

قال تعالى: وهموا بما لم ينالوا … تحليلات الإعلام بين ظاهر الحدث وسنن الله الكونية المسيِّرة للحدث

عجبا،ما يــهُم به المنافقون أمر قلبي خفي لا نعرفه، و قوله تعالى: “بما لم ينالوا” أي لم يحصل لهم ما هموا به من السوء والمكر بالمسلمين، علمه الله تعالى وخفي على الناس أيضا، يعني لم نعرف ما هموا به، ولم نعرف ما الذي فشلوا فيه، والذي يعلم ذلك، هو الله تعالى القائل: (وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول) كل هذا ينبئك أيها المسلم بالفرق بين الخطط والأهداف الوهمية المعلنة، وبين الخطط والأهداف الحقيقية المبطنة التي تصنع الحدث ولكن بإذن الله، فإن لم يأذن الله تعالى، فلن يتم لهم ما هموا به من المنكر والباطل، وإذا  أويت إلى الله تعالى فقد أويت إلى ركن شديد، وإلا ستجرفك الخطط الوهمية المعلنة، وتلهيك عن الأهداف المبطنة، وتصبح أسيرا لها، واستحضر معية الله تعالى بهجر الحرام ولزوم الأوامر، ولن يضروك إلا […]

شيوخ في العلم … ولكنهم لا يمسون المصحف في رمضان… لا أدري

لقيتُ أشياخا في العلم، كانوا يفخرون بأنهم لا يمسُّون المصحف في رمضان البتة!!! لأنهم يتلونه غيبا عن ظهر قلب، ولا يفتحونه للتلاوة منه، بل  للتعبد بالنظر فيه فقط، وسألت شيخي بيه بن السالك -رحمه الله تعالى، عن رجل يقوم بالقرآن وحده في ليلة واحدة، فقال لي هذا ممكن عادة وعقلا، فقلت له لعله من باب فضل الله الواسع، وليس بأسباب الدنيا، فالليلة لا تكفي، وبعد أن ألحفت في المسألة، باح بما كان يخفيه، فقال لي: فعلته مرة… ولكنه سكت عن المرات… أهو إخفاء منه للطاعة، أم أجاب بقدر السؤال فقط، أنا لا أدري!! الطريق إلى السنة إجباري www.walidshawish.com 20-5-2016

لماذا هذا الإكثار من الحديث عن أقوال مدارس فقه السلف في تارك الصلاة تكاسلا

ربما يتساءل بعض الإخوة عن إكثاري النقل من نصوص الشرع المحكمة وأقوال السلف في إسلام تارك الصلاة تكاسلا ، وأن مدارس فقه السلف الأربع متفقة على عدم الكفر بمجرد الترك، وقد عرضت تفاصيل مذهب الإمام أحمد في ذلك. فربما يرى المسلم أن فتوى تكفير تارك الصلاة تكاسلا بمجرد الترك، أمرا من الورع في الدين، ولكنه لو تأمل في واقع بلادنا الإسلامية التي سفكت فيها دماء المسلمين على يد الفرق الباطنية، أن يد الغلو أيضا لم تكن بعيدة عن بركة دماء المسلمين، حيث كفَّرت حركات الغلو الكثير من أهل السنة والجماعة بالجملة، بناء على أن أكثرهم لا يصلي، مما يعني أن أن تكفير تارك الصلاة تكاسلا، لم يقف عند رد النصوص الشرعية المحكمة ومدارس فقه السلف الأربع، بل كان عبارة عن حالة من الورع في غير محله، ظاهره التراجع خطوات إلى […]

المفتي المجهول … سألت شيخا وقال لي … حلال…حرام، من هو الشيخ؟!نحو ضبط المعرفة الشرعية

–جرت عادة علماء السنة أن يذكروا أسماءهم في مطلع كتبهم، وهذا ليس لمجرد التعريف فقط، بل هناك ما هو أبعد من ذلك، وهو أن الفتوى من مجهول يحرم اعتقادها والعمل بها شرعا، سواء كانت مجهول العين أي لا يعرف من هو باسمه، أو كان معروفا باسمه لكنه غير معروف العدالة، يعني لا بد أن يكون المفتي عدلا، يجتنب الكبائر ويتقي في الأغلب الصغائر، فإن صدرت الفتوى من مجهول العدالة، كمارِّ في طريق مثلا، ظهرت عليه علامات الصلاح، أو معروف باسمه لكنه غير معروف بعلمه الشرعي، فلا يؤخذ عنه الدين، لأن الدين لا يؤخذ إلى من عالم وَرِع، لذا استحب العلماء للعالم أن يعرف بنفسه إذا دخلا بلدا، لـِيُـعْرف العالم ويسأل، وقد كانت تُعقد عمامة الإفتاء من قبل العلماء لتلاميذهم، ليعرف أن هذا الطالب أصبح قادرا على الإفتاء. – لذا؛ يحرم […]

Open post

الفكر اللاديني وتحرير فهم القرآن من سلطة الفقهاء

1-ظهر الفكر اللاديني الغربي ردا على جرائم الكنيسة ضد علماء الطبيعة، واصطدم علماء الطبيعة مع سلطة الكنيسة، وظهرت محاولات إصلاحية للتحرر من سلطة الكنيسة على يد مارتن لوثر تحد من سلطة الكنيسة، وعندما جاء مقلدة الفكر اللاديني إلى ديار الإسلام لتسويق أفكارهم لم يجدوا في الإسلام سلطة دينية أصلا، وأن عمل الفقهاء هو عمل علمي في النص، ولا سلطة له على الآخرين إلا البلاغ والبيان، كالأنبياء عليهم السلام. 2-لذلك وجد مقلدة الفكر اللاديني أنفسهم في العراء، ولا مسوغ لوجودهم ولا لدعوتهم فاخترعوا خرافة سلطة الفقهاء على النص، ليتمكنوا من تقليد دور مارتن لوثر في إصلاح الكنيسة! وظهرت قضيتهم مقحَمة على الواقع بلا جذور، وأنها حل يبحث عن مشكلة، وشرعوا يفتعلون المشكلات بين الرجل والمرأة والحاكم والمحكوم والغني والفقير، والدين والعلم، والقرآن والعقل، وحرضوا على المسلمين ودينهم، لإيهام المستهلكين للثقافة المستوردة، […]

هلال رمضان … ليس حديثا في الفقه ولا في الفلك

عما قريب سيطلع علينا الخلاف المعهود في ثبوت هلال رمضان بالرؤية البصرية أم بالحساب الفلكي، وعلى جميع الأحوال، لست من عشاق الدِّجتال، ولا ملفات الإكسل والبرامج المحوسبة في العبادة، التي ستخبرني بساعة ولادة هلال رمضان أو هلال العيد، بعد مائة عام، ذلك أن الضيف الكبير كرمضان، لا بد من استقباله في حالة من الترقب والاستنفار في قلوب المؤمنين، هل وصل الضيف أم لا؟! وأظن أن عملية الاستطلاع في الرؤية، والتشوُّف لسماع خبر رمضان، هو جزء من الاستقبال الحافل الذي يحفُّ الضيف الكبير بما يليق به، أما حوسبة وقت دخول الضيف لمدة مائة عام مقبلة، كما هو الحال في الحسابات الفلكية، فسيحرمنا من فرحة الاستقبال، وروعة المفاجأة بحلول الضيف بعد ترقّب واشتياق للضيف العزيز على القلوب الـمُفعمة بالإيمان. الطريق إلى السنة إجباري www.walidshawish.com 15-5-2016

دليل المالكية على جواز الاكتفاء بنية واحدة أول رمضان عن الشهر كله ما لم يفطر المسلم لعذر

-كنت قد ذكرت سابقا أن المالكية لا يشترطون تجديد نية الصيام كل ليلة خلافا للسادة الجمهور، وبينت الحكمة من تعدد الاجتهاد الفقهي في مدارس فقه السلف في مسألة تجديد النية، وقد أثيرت تساؤلات حول أدلة السادة المالكية على اجتهادهم، فأحببت أن أعطي لمحة مختصرة عن الدليل، لأن الإجابة إلى الدليل، فيها فوائد جمة، منها أن يعرف المسلمون كيف يؤصل أئمة السلف لاجتهاداتهم في الشرع، وقدرتهم على الاستدلال والاستنباط في الأدلة، ومنهجهم في بناء التمدُّن وبناء الحضارة. -ودليل المالكية في هذا هو  أن الصوم كالصلاة، فكما أن المصلي لا يجدد النية عند كل ركن منها، بل تكفي النية أول الصلاة، فكذلك تكفي أول الصوم، ودليل ذلك الاستصحاب فكما استُصحِبت النية في الصلاة إلى آخرها، ولم يشترط تجديدها، فكذلك تستصحب النية من أول الشهر إلى آخره، وهذا (هو دليل الاستصحاب) وهو أصل […]

عندما يصبح الواقع رافعة لفهم النص الشرعي بين فهم الواقع والعيش فيه وبين الخضوع والانقياد له

-تظهر الأزمة ثم ينقسم الناس فيها أشتاتا، ويظهر لهم ابتداء أن الشرع غير واقعي، وأن المصلحة الآن مختلفة، والواقع قد تغير، وبناء عليه لا بد من الاستجابة لحاجات الواقع، وتلبية المصالح، ويغري الناس في ذلك زخرف القول، المشوب بقليل من الحقيقة، وهنا يتحقق الابتلاء الإلهي، ويظهر صدق الإيمان القابض على السُّنة بالرغم من الظروف الصعبة، بينما يصبح ذلك القبض على السنة عند القابعين في مطحنة الواقع أمرا خارجا عن المألوف. –بعد ذلك تبدأ التغييرات الإلهية على الواقع، ويصبح المتساقطون في اختبار  الواقع يدركون الأخطاء التي وقعوا فيها بسبب الانحراف عن النص، وشيئا فشيئا يصبح الواقع يقترب من النص، وما كانوا يرونه بعيدا عن النص أمس، أصبحوا يرونه اليوم قريبا، وأن رؤيتهم السابقة كانت خضوعا للواقع وليست فهما له، وهنا يزداد إيمان المؤمنين بأن النص ينقلهم إلى مرحلة متقدمة، وأن النص […]

Posts navigation

1 2 3 4 5 6
Scroll to top