Open post

38المسألة العاشرة هذه الكليات الثلاث 18-1-2021

تخلف الجزئي عن الكلي، أمثلة تخلف الجزئيات عن الكليات، تفسير تخلف بعض الجزئيات عن الكليات، رضاع الكبير بين الجزئي والكلي، المتشابه في نصوص الشارع وأقوال المجتهدين،  خطورة اختراع كلي وهمي لهدم الكلي الحقيقي، الجزئيات النادرة ليست كليات، القياس فيه رضا الله تعالى، التمييز بين الكلي الوضعي والكلي العقلي، أمثلة الكليات العقلية والوضعية، ما ثبت للشيء ثبت لمثله، تعدد الفاعل، الترجيح بلا مرجح، النية في العبادة وصف ذاتي، أمثلة الوصف الذاتي والعرضي، نقل الإمامة من الفروع إلى أصول الدين،

Open post

37وإنما الدليل على المسألة 2-1-2021

روح النص، الاستنباط من المعنى، معنى الاستقراء، الاستقراء المعنوي، المنهج الأصولي في الإثبات، في الشعر الجاهلي، منهج النقد التاريخي، مخالفة الحديث الصحيح للعصمة، تكفير المسلمين ونجاة الكافرين، أول مراتب النظر الإجماع، صحيح السيرة، لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم، تناقضات غلاة الظاهرية، المجتهدون متصرفون في الأدلة، الفرق بين الشائعة والمتواتر، حجية المتواتر والنقل بالمنضم، الاستدلال بمجموع الأدلة

Open post

36ومن المعترفين بوجوده من اعترف 2-1-2021

إذا ثبت مراد الشارع وجب الجزم بنفي المعارض العقلي، الأقوال في وجود قطعي الثبوت قطعي الدلالة، تقوية النقل بالحس، صلوا كما رأيتموني أصلي مع الحس، عمل أهل المدينة حفه الحس،  إيراد الاحتمالات على دعوى القطع للنص، ندرة القرائن في إثبات النقل، احتمالات الإجماع، طريقة الشاطبي في الإثبات،

Open post

35والقائل بعدم وجوده في الشريعة 1-1-2021

التمييز بين الظن والشك، التمييز بين البيان والإجمال، مقدمات ظنية دلالة النص المنقول، الترادف في القرآن،  اللفظ يقبل الاشتراك والله لا يقبل الاشتراك،  الفرق بين النقل والمجاز، أنواع النقل،  الوضع الأول والوضع الثاني،  حد الحرابة، العصابة المنظمة، أهمية الأصوليين،

Open post

34كون الشارع قاصدا المحافظة 1-1-2021

تسمية المقاصد بالقواعد، مسألة قطعية المقاصد، أدلة المقاصد، لماذا أدلة المقاصد قطعية، موقع العقل في إثبات المقاصد، هل أهل السنة يقدمون العقل على النقل، مناقشة الدليل النقلي نصا وعملا، منهج الشك وإدخال الاحتمالات على الشريعة، مقولة هل علمه رسول الله،

Open post

33ومنها أن المسألة إذا فهمت 11-12-2020

إبطال العزائم بدعوى رفع الحرج، كيف تفهم آيات التسخير مع وجود التحريم، الجمع بين أدلة التحريم والتسخير، البحث الإلكتروني في أحكام الشريعة، مناقشة قول العز بن عبد السلام في معرفة أمور الدنيا بالتجريب والعادة، اعتراض الشاطبي على العز من وجهين،  منهجية البحث التجريبي، لو صح كلام العز بإدراك المصالح بالتجريب لبطل كونها وضعت لمصالح الآخرة، أدلة بطلان استقلال العقول بإدراك المصالح الدنيوية على التفصيل، الربا والملكية مثالان معاصران يؤيدان الشاطبي، الأصول العامة لاندراج الأحكام العادية تحت أصول الشريعة، جنس المصالح وسد الذرائع،

Open post

32وقد نزع إلى هذا المعنى 11-12-2020

معنى الرخصة في كتاب المقاصد، معنى الرخصة في كتاب الأحكام، حكم المفسدة مانع مغمور، معنى المعارض الراجح في الرخصة مع قيام الدليل المحرم، معنى المانع المغمور بالمفسدة، مناقشة تفسير الرازي للرخصة، الحرج تعلق به المانع المغمور في كل الشريعة، معنى المانع المغمور في المعارض الراجح رخصة، تفسير رفع الحرج،

Open post

 31قال وأما حظ أصحابنا من هذا الإشكال 11-12-2020

 31قال وأما حظ أصحابنا من هذا الإشكال 11-12-2020 المسكوت عنه شرعا مباح، عسر الجواب على الأشاعرة لا يضر لأن الحكم عندهم شرعي، جواب منع المصلحة شرعا، تحريم مصالح ظهر فيها جانب المصلحة لا جواب عليه عند المعتزلة،  تزلزل قواعد الاعتزال في التحسين والتقبيح، إلغاء الفروع إلغاء للمقاصد، التحلل من الشريعة بالتخلي عن الفروع، وهم المقاصد، التزام الفروع تحصيل لمقاصد الشريعة، انضباط الفقه هو انضباط للمقاصد، تجديد علم أصول الفقه، تجديد النظر في المقاصد، تحرير الفرق بين المعتزلة وأهل السنة في المدرك والفروع، معنى المدرك ، الاختلاف مع المعتزلة في المدرك لا يضر الفروع الشرعية، الدنيوية (العلمانية) يقبحون الشرع، الدنيوية يخلطون بين الجهل والعمالة الفكرية، https://www.walidshawish.com/wp-content/uploads/2020/12/31قال-وأما-حظ-أصحابنا-من-هذا-الإشكال-11-12-2020.mp3Podcast: Download ()

Open post

30ومنها أن القرافي أورد إشكالا 11-12-2020

يستحيل ثبوت المباح عقلا، رد القرافي على المعتزلة في التحسين والتقبيح، مناقشة اعتبار مطلق المصلحة والمفسدة، معنى الخاص والأخص، معنى الأخص مطلقا، معنى الخصوص له مراتب، لزوم الدور للمعتزلة إذا قول الحسن والقبح مستفادان من الوعيد، انعكاس الحقائق عند المعتزلة، لماذا لا يتصور انعكاس الحقائق عند أهل السنة، بناء الشاطبي على تأصيل القرافي،

Open post

29وإذا ثبت هذا انبنى عليه قواعد 11-12-2020

القواعد التي تبنى على القول بأن المقاصد باعتبار المآل في الآخرة، التمييز بين المسكر والمخدر، أثر اعتبار الراجح في بطلان قول المعتزلة، تناقضات المعتزلة في حكم الإباحة العقلية، ترجيح المعتزلة بلا مرجح، هل الأصل في المنافع الإذن والمضار المنع، منهجية البحث في المقاصد،

Open post

28 أن المنافع والمضار عامتها 11-12-2020

معنى أن المفاسد إضافية، أمثلة على الإضافيات، التمييز بين الوجود النسبي العادي وبين تعلق التكليف بالمصالح، أصل أهل السنة في التحسين والتقبيح، لماذا الشيطان يكمن في التفاصيل، فرصة للصلح بين الشعوب على أساس ضبط المصلحة، العقلاء لا يقبلون تحكم الشهوة في التشريع، اغتيال الشهوة للتشريع، مراعاة الشريعة حظ النفس بالقصد الثاني، الامتثال للشرع هو القصد الأول، التشريع سيد على الشهوات، التمييز بين استبداد الشهوة بالتشريع وبين تلبيتها، التفسير الدنيوي للمصلحة والحق، الاستبداد المالي،

Open post

 27وكما إذا عراض إحياء نفس واحدة 11-12-2020

النظر إلى المقاصد باعتبار الآخرة يرفع إشكال نسبية المصلحة، رفع تعارض المفسدة مع المصلحة، خطورة مناقشة جزئيات الشريعة تحي كليات الدنيوية، محاكمة الدنيوية، اتفاق العقلاء على مخالفة الأهواء، هل تدرك العقول المصالح قبل ورود الشرع، إقامة الدنيا للدنيا، القدر المشترك بين المقاصد الشرعية والمنفعة الدنيوية، اختلاف المقاصد الشرعية عن المنفعة الدنيوية من حيث المنشأ والمآل،

Open post

26المصالح المجتلبة شرعا والمفاسد المستدفعة 11-12-2020

المسألة الثامنة، المقاصد باعتبار الآخرة، أدلة تقدير المقاصد باعتبار الآخرة، أثر امتزاج المصالح بالمفاسد في امتداد أثرهما في الآخرة،  موانع اعتبار المصلحة الفردية في اعتبار المقاصد، معنى المصالح إضافية، تفسير الجهاد وحد الردة في ضوء المقاصد الشرعية،

Open post

25إذا ثبت أن الشارع قد قصد بالتشريع 4-12-2020

المسألة السابعة، قطعية النموذج نفسه، ظنية الجزئيات لا تؤثر في قطعية الكليات، الأدلة على قطعية النموذج الكلي، لو اختل النظام لاختلت المصالح، الأدلة التفصيلية ترتب الجزئيات تحت الكليات، تنزيل الكليات على الجزئيات، وترتيب الجزئيات تحت حصن الكليات، الكليات خادمة لبعضها،

Open post

24 وذلك أن المراتب وإن تفاوتت 4-12-2020

بيان معنى الضدين والنقيضين مع الأمثلة، الله ليس جسما خلافا للكرامية، الله ليس نوعا في جنس خلافا للكرامية، الكرامية يجعلون الله سبحانه نوعا في جنس، التفاوت لا يلزم منه الضد، التفاضل لا يدخل النقيض على المفضول، إعمال القياس في الآخرة، أفعل التفضيل على بابه وعلى غير بابه،  لا شريك لله في حكمه ولا حكمته، الله ليس نوعا من جنس،  لا تتفاوت الأنواع في الحقيقة، سبب ضلال الطوائف في معنى الإيمان، الطوائف عتبات الدنيوية، تفكيك المجتمع الإسلامي بتناقضات الطوائف،

Posts navigation

1 2 3
Scroll to top