هل الغرابيب سود أم هي العمائم سود

1-هناك أمر يصعب تفسيره وهو عداوة قناة MBC لأهل السنة، وولائها للشيعة في برامجها، وبمال عربي له سياسة معلنة ومضادة لتوجه القناة، فكيف نفكَّك لغز هذا التناقض؟!

2-إن الطائفة الشيعية تتهم الأمّة بأي تهمة تشبه نكاح المتعة، مثل جهاد النكاح، وإظهار زواج المسيار على أنه متعة!

3-فلا أدري لماذا تعتقد الطائفة الشيعية أن نكاح المتعة فضيلة، ثم تتهم الأمة زورا بمثله، وأنه عار ورذيلة!

4-كلها تناقضات التقية الإعلامية، التي تؤكد أننا نعيش في عالم الأقنعة وليس في عالم الوجوه.

5-هذا كله يعطي إشارة قوية أن حركات الغلو المنتسبة للأمة هي حركات صناعية وغير طبيعية، قابلة للاستخدام والتوظيف، وأن التحلل هو الوقود الوسخ في محركات الغلو، والغلو مادة إعلامية سامة، تمنح المنافقين الشرعية للطعن في الدين.

6-أليست هذه الدعايات السوداء ضد الأمة هي بمثابة، تطعيم للأمة بفيروسات ضعيفة، تحفِّز جهازنا المناعي على التعرف على الأجسام الغريبة في هذه الأمة؟

7-أليس ذكاء المنافقين وطروحاتهم الماكرة، تُذكي في المؤمنين روح التفكير والاستتنتاج، وتحافظ على ذاكرة المؤمنين نشيطة ومتوقدة.

8-أليس لنا في سلفنا الصالح قدوة، ألم يَـــرْمِ أصحاب الإفك عِرض النبي صلى الله عليه وسلم بما هو شر من هذا، وقال الله تعالى فيهم: (إِنَّ الَّذِينَ جاؤُ بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ) 11، سورة النور، وأي خير هو أعظم من اكتشاف الكائنات الغريبة في جسم الأمة.

9- لا أدري ما الذي أضافه منافقو المتأخرين باتهام نساء المؤمنين، إلى سلفهم الفاسد الذي رمَوا أمّ المؤمنين، بما برأها الله منه، ألا يعني ذلك أن المنافقين ما زالوا يستخدمون نفس الأساليب المتخلفة مثلهم.

10- حقا ما أشبه الليلة بالبارحة، وإن العصا من العُصَيـَّــة، ولا تلِد الحية إلا حية.

مقالة ذات علاقة:

التحلُّل من الدين هو سبب الغلوِّ فيه  جفِّف مستنقعات التحلُّل تقضِ على مُوبـــِقات الغلوّ

 

الطريق إلى السنة إجباري

وكتبه عبد ربه وأسير ذنبه

د. وليد مصطفى شاويش

عمان المحروسة

2-6-2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top