ما لا يجوز الفتوى به عند المالكية…القول بتيمم العروس للحفاظ على زينتها التحذير من الفتاوى الشاذة

تمهيد:

يتردد أحيانا أن المالكية يجيزون للعروس أن تتيمم ولا تغتسل أو تتوضا، لأن زينتها مكلفة ماليا، وأن استخدام الماء في الوضوء والغسل، هو إتلاف للمال، وقد واجهت هذا السؤال بشكل متكرر، وقد نسب هذا القول للإمام الحطاب، وهو من أعمدة الفقه المالكي، الذين ملكوا زمام التحرير والتحقيق في المذهب، ولا يعني أن قولا ذُكر في بطون كتب المالكية أن هذا القول هو مذهب المالكية.

أولا: عرض نص أبي عمران في المسائل الملقوطة:

جاء في المسألة رقم 40، ص 35 في المسائل الملقوطة من الكتب المبسوطة: (قال الشيخ أبو عمران الفاسي: وأرخص للعروس أيام سابعها أن تمسح في الوضوء والغسل على ما في رأسها من الطيب وتتيمم إن كان في جسدها؛ لأن إزالته من إضاعة المال).

ثانيا: عرض نص مواهب الجليل:

 (الخامس عشر) قال في المسائل الملقوطة: قال الشيخ أبو عمران الفاسي: وأرخص للعروس أيام سابعها أن تمسح في الوضوء والغسل على ما في رأسها من الطيب وتتيمم إن كان في جسدها؛ لأن إزالته من إضاعة المال انتهى. وهذا خلاف المعروف من المذهب والله تعالى أعلم. مواهب الجليل في شرح مختصر خليل (1/ 210).

ثالثا: وقال في بلغة السالك لأقرب المسالك:

قوله: [حتى يصل إلى البشرة] : وهذا واجب وإن كانت عروسا تزين شعرها، وفي (بن) : وغيره أن العروس التي تزين شعرها ليس عليها غسل رأسها لما في ذلك من إتلاف المال ويكفيها المسح عليه. وفي (ح) عند قول خليل في الوضوء ” ولا ينقض ضفره أي رجل أو امرأة “: أنها تتيمم إذا كان الطيب في جسدها كله؛ لأن إزالته من إضاعة المال (بلغة السالك لأقرب المسالك (1/ 169))، وقد ذكرت قول الإمام الحطاب سابقا.

رابعا: لا يعني أن الإمام الحطاب ينقله أنه يفتي به:

لاحظ أن القول بجواز التيمم للعروس بالطريقة السابقة هو لأبي عمران الفاسي، وأن الحطاب علق على قول أبي عمران الفاسي بقوله: (وهذا خلاف المعروف من المذهب والله تعالى أعلم) وهذا يعني أن الفتوى بجواز تيمم العروس ليست للحطاب، بل هي لأبي عمران الفاسي، وعلق عليها الحطاب بأنه هذا خلاف المذهب، لذلك من الضروري التحري في نقل المذهب، والمذهب على وجوب الطهارة المائية على العروس ولا عبرة بزينتها وقيمتها المالية، ولا يصلح ذلك عذرا للانتقال للتيمم، أو لمسح ما وجب غسله في الوضوء والغسل، لأنه هدم لعزائم الشريعة.

خامسا: التحذير من تتبع الرخص:

يجب الحذر من تتبع الرخص وهي الأقوال الشاذة في الدين، مثل هذا القول في تيمم العروس، وخلع الخف الذي مسح عليه دون غسل، والمسح على الجوربين الرقيقين، والصلاة في غير وقتها، ورضاع الكبير، وعدم قضاء المسلم الصلاة المفروضة إذا تركها عمدا، لأن هذه الأفعال جميعا أقوال شاذة في دين الله لا يحل تتبعها، وهذا من تتبع الرخص التي لا يعذر فاعلها، لأن الفتوى الشاذة يحرم الفتوى به والقضاء والعمل، ولا يجوز ذكرها إلا للتحذير منها.

سادسا: التيسير هو في الخلاف المعتبر وليس في الخلاف الشاذ:

إن اختيار الأيسر من تعدد النظر والاجتهاد المعتبر هو من الدين، فمن اختار الجمع في بين الظهر والعصر بشروط السادة الشافعية، فله في ذلك سلف صالح، وكذلك المرأة التي اختارت كشف الوجه واليدين ما لم يكن في ذلك فتنة غالبة، فهو من اليسر الذي شرعه الله تعالى، ومن الخلاف المعتبر، والتضييق على اليسر المعتبر بسبب الغلو هو فتح لباب الشذوذ في الفتوى، والتحريج على المسملين فيما لهم فيه عذر عند ربهم، فترى من الغلاة اليوم من ينكر اليسر المعتبر في الدين، ومع ذلك يتتبع الفتاوى الشاذة بتأويلات لا تخدمها الصناعة الأصولية والفقهية.

نماذج من الفتاوى الشاذة المخالفة لمذاهب السلف:

1-ليس حديثا في حكم غَسل القدمين إذا نزع الخفين أو الجوربين بل في أنماط التحلل

2-بين الصناعتين الحديثية والأصولية ليس الخلل في الكلي كالخلل في الجزئي (وجوب غسل الرجلين بعد نزع الخفين)

3-الشذوذ المُركَّب في قياس غسل القدمين على مسح الرأس إذا نزع خفيه بعد المسح عليهما… ما هكذا تورد الإبل يا سعد

 

الطريق إلى السنة إجباري

وكتبه عبد ربه وأسير ذنبه

د. وليد مصطفى شاويش

23-صفر-1439

12-11-2017

3 thoughts on “ما لا يجوز الفتوى به عند المالكية…القول بتيمم العروس للحفاظ على زينتها التحذير من الفتاوى الشاذة

  1. يوليو 30, 2018 - محمد سنيني

    حياكم الله:
    لكن قد يقال إن الصاوي لما لم يعلق على ما نقل ولا أنه نقل تعليق الحطاب، زيادة على نقله ذلك التوجيه المقاصدي؛ كل ذلك يشعر بإنه سلمه

  2. أكتوبر 23, 2019 - عبد النور بريبر

    السلام عليكم. جزاكم الله خيرا.
    لكن الفتوى بالقول الشاذ ليست ممنوعة بإطلاق، بل فيها شروط. فليتكم ذكرتموها. قد ذكرها في المراقي وشروحه.
    وانظرإذا ترتب على عزيمة عدم مسح العروس على رأسها تضييع أوقات صلوات، بل هو واقع كثير من العرائس ؟

  3. أكتوبر 31, 2019 - د. وليد شاويش

    لا يصح ومنع الفتوى به أخي عبد النور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top