تضمين المزارع والبدائل الشرعية المناسبة

خطر التمادي في الكبيرة التي تبدأ تحللا ثم تنتهي استحلالا، تكملة الحديث عن الجوائز، وهو شبهة الجائزة إذا لم يكن هناك قصد المقامرة على الجائزة، أما إذا أكثر من الشراء لزيادة فرصة الربح فهو قمار، تضمين المزارع بيع للثمر قبل بدو صلاحه، وبدو الصلاح يكون بالإزهاء وهو الطيب واحمرار الفاكهة واصفرارها وحلاوتها، وتضمين المزارع عقد فاسد، يحرم ابتداء العقد الفاسد والتوبة منه واجبة، البديل الشرعي للتضمين المزارع هو المساقاة، ويتفق صاحب الأرض مع المساقي مربح بنسبة معلومة مقابل عمل، وهو العناية بالشجر، وتكون التكاليف من مياه، ومضخة، وسماد، على صاحب الأرض، ويضمن المساقي تصيره في الحفظ، العدالة في المساقاة يربح الطرفان ويخسر الطرفان، بخلاف تضمين المزارع يقوم على أن الربح والثمن لصاحب الأرض، ولا ضمان عليه، والخسارة يتحملها الطرف الأضعف وهو المشتري، والإسلام يوزع الخسارة والخطر والربح على الطرفين، وهو العدل، ومن البدائل أيضا بيع السلم، مزايا عقد السلم، المحرمات ومنها الغرر ضرر عام ونفع خاص، هل استئجار الأرض يصلح بديلا، لأن الإجارة لا تقوم على استهلاك العين، بل هي عقد على المنفعة، أهمية المحافظة على طبيعة العقود، شخصيات العقود، حقيقة تضمين المزارع بيع الثمرة قبل بدو صلاحها، ضمان التكسي هو عبارة إجارة، ويترتب عليه التزامات الإجارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top