النكرة والمعرفة 1

البيت رقم 52
قوله : نكرة قابل أل مؤثرا أو واقع موقع ما قد ذكرا
ما يحويه التسجيل:

1. معنى النكرة وبيان دلالتها على العموم

2. ذكر الفرق بين العموم المطلق (يكون بدليا تناوبيا)  والعموم العام (يكون شموليا

3. ذكر بعض الصيغ الدالة على العموم (متى تفيد النكرة العموم)

4. غايات النكرة

5؟ الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال … والنكرة لا يُبتدأ بها الكلام إلا إن خُصِّصَت

ذكر مقدمة عن الضمائر: ضمائر الخطاب والغيبة والحضور/ ضمير الفصل / ضمير الشأن (تستكمل في التسجيل القادم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top