الغرر والقمار

الغرر والقمار، القمار الصريح، القمار المستتر بلباس الثقافة والدين، استدراج الناس لأكل أموالهم بالباطل، فرق المكالمات لتغطية نفقات أرباح المقامرين، لعب القمار لربح عمرة للبيت الحرام، استدراج الله تعالى لبني إسرائيل في الصيد يوم السبت، والابتلاءات التي يختبر الله تعالى بها الناس، الاحتيال بارتكاب الكبيرة، ثم استحلالها، ثم تصبح ضرورة، الحيلة استهتار برب العالمين، ومحو للشرع، وعبث بالحدود الشرعية، وقلب الحرام حلالا والحلال حراما، وهناك فرق بين تجاوز الحدود، وبين محوها وإزالتها وتضليل الناس الذين يريدون الاهتداء إلى الصراط المستقيم، المسابقات التي تجمع بين الربا والقمار، كما يجري السحب على حسابات التوفير الربوية، وتوزيع جوائز على الحسابات الفائزة، وإعلان الفائزين في شكل من أشكال المجاهرة بالمعاصي، والحج من أموال الربا والقمار وهو أمر يثير الاستغراب، الشفافية بين النبي صلى الله عليه وسلم وأمته في مجال الأموال، الثقافة الاقتصادية الطاغية على قيم الإسلام في المجتمع الإسلامي، البورصة سوق وحكمها حكم ما يجري فيها من معاملة، الجوائز من المحلات التجارية للمشترين منها، الوقوع في الشبهات يقرب من الوقوع في الحرام، حكم الكيونت QNET ، وهي شكل من أشكال الحيل المحرمة والاشتراك فيها غرر وتعريض لمال المسلم للخطر، وعدم وجود سلطة يمكن أن تحمي أموال الناس وميراثهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top