Open post

119ومن سرق ربع دينار ذهبا 16-12-2018

حد السرقة، آثار ثبوت السرقة، التمييز بين السرقة وانطباق الحد والحق في المال، ازدواج العقوبة، التفسيرات الباطنية الحديثة للحدود، الباطنية الجدد، الكيانات المالية أقوى من الدولة القومية، نصاب العروض قيمة الربع دينار يوم السرقة، معنى الحرز، الحرز في الحساب الجاري، الحماية الإلكترونية وعلاقتها بالحرز، سرقة النظام المصرفي انهيار للأمن كاملا، الخلسة أخذ المال ظاهرا عن غفلة، كيفية تنفيذ الحد، الأعسر يقطع من اليسرى، نفقة السارق في حبسه من ماله، التجسس الإلكتروني، السرقة من شبكة الإنترنت، سرقة الكهرباء، آثار تراجع السارق عن إقراره، استقلال القضاء،

Open post

128(فصلٌ) وأركانُ النكاحِ أربعهْ 17-11-2018

معنى الركن في الزواج، الأولياء المجبرون، المالك يقدم على العصبة، الرق المعاصر، السيد هو المالك الفرد، حالات إجبار البكر من قبل الأب، التمييز بين البكارة والعذرية، الإقامة عند الزوج دون وطء عاما مانع من الإجبار، الوطء في العقد الفاسد مانع من الإجبار إن كان العقد الفاسد يدرأ الحد، الحكمة من تزويج الصغيرة، جبر المجنونة الثيب، الدليل على توزيج الصغيرة، آثار عقد الزواج من الأحكام الوضعية وليس لأحد أن يلغي الحكم الوضعي، أثر الإمامة في الأحكام الوضعية، الصحة والبطلان والأسباب والشروط والموانع لا دخل للإمام فيها، الحماية من قوى الضغظ في الفكر اللاديني، تصرف الإمام بناء على المصلحة للأمة لا قوى الضغط الخارجية، اغتصاب الصغيرة في القانون الفرنسي، افتعال المشكلات، جبر الأب ليس مطلقا، لا يجبر الأب عند عدم الكفاءة في الحال، تفسير والبكر يستأذنها أبوها، إعمال الإجماع والقياس والنص، الجمع بين الأدلة، تعليل النص، تخصيص النص بالعلة، التمييز بين النسخ والتخصيص،

(فصلٌ) وأركانُ النكاحِ أربعهْ ولِيُّها فيهِ شروطٌ مُجمعهْ

Open post

99 فبالثبوت امسك ولو بعد الفلق 2-6-2018

التمييز بين الإمساك والصيام، الأكل بعد طلوع الصبح، إذا سمع أحدكم النداء والإناء في يده، فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه، كلوا واشربوا ولا يهيدنكم الساطع المصعَد، وكلوا واشربوا حتى يعترض لكم الأحمر، تأويلات حديث إذا سمع أحدكم النداء والإناء في يده، رد المتشابه إلى المحكم، الجمع بين الأدلة، الإعمال أولى من الإهمال، حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الأسود، الصوم منوط بالطلوع، من علم برمضان ثم أكل في نهاره لزمه القضاء والكفارة، يستحب الإمساك والقضاء لمن أسلم خلال اليوم، يثبت شوال كما ثبت رمضان، من رأى هلال شوال يصبح ممسكا إن لم يعتبر الإمام رؤيته، حكم صيام يوم الشك، يكره صيام يوم الشك احتياطا من رمضان، الحكمة من النهي عن صوم يوم الشك، ما الذي يجوز صومه يوم الشك، صوم رمضان الحاضر عن صوم رمضان الماضي، من أفطر بإذن شرعي كالحائض والمسافر فلهم الأكل والشرب، حكم امرأة طهرت وزوجها حضر من سفر في نهار رمضان، لا تقدموا رمضان بصيام،

فبالثبوتِ أمْسِك ولوْ بعد الفلـَقْ وحكمُ شوّالٍ على هذا النسقِْ

وصيمَ يومُ الشكِّ للتـَّطوُّعِ والنذرِ إنْ صادف َ وَالتتابُعِ

لا لاحتياطِ وعليهِ يَقـْضِي يومًا ولو صادَف َ يومِ الفَـرْضِ

Open post

حوار مع أخي (26) هل تشرب إذا أذن الصبح وكأس الماء في يدك أهمية الصناعة الأصولية في رد المتشابه إلى الـمُحكم

رد المتشابه إلى المحكم، الاقتضاء التلويحي، الأكل والشرب مع الأذان في رمضان، فإن بلالا يؤذن بليل، الفتاوى الشاذة، ضوابط الفتوى، أصول الاجتهاد، أصول الفتوى، الجمع بين الأدلة، دلالة النص، دلالة العام، دلالة الخاص قطعية، المذاهب الأربعة، المفطرون في نهار رمضان،

Open post

51 ويمنع المحدث أن يطوفا 3-2-2018

لا بد من التمييز بين حكم القراءة والمس للمصحف، يجوز للمحدث حدثا أصغر والحائض قراءة القرآن دون مس مطلقا، يجوز للحائض أن تمس القرآن بشرط أن تكون معلمة أو متعملة، معنى متعلمة ومعلمة، يحرم على الجنب المس والقراءة إلا الجزء اليسير من القرآن من باب التعوذ، قراءة الجنب الفاتحة للرقية، حد اليسيير والكثير تقريبي، أدلة تمييز الجنب من الحائض في موضوع قراءة القرآن، الجمع بين الأدلة، أهمية الاجتهاد المالكي في حصة التلاوة للطالبة والمعلمة، لا يمسه إلا المطهرون خبر قصد به الإنشاء، الدليل على أن لا يمسه إلا المطهرون خبرية، لا يمسه إلا المطهرون إنشائية، الفرق بين الخبر والإنشاء، محاذير القول بأن لا يمسه إلا المطهرون خبرية باقية على الخبر، نقل ابن عبد البر في مس المصحف عن فقهاء الأمصار، العلم قول وعمل، السند المنقطع وتوهم أن الدليل منحصر في الرواية، المدارس الفقهية متقدمة على تدوين الحديث، التحذير من صناعة الشقاق بين الصناعة الحديثية والفقهية، عشوائيات الفتوى الناتجة عن الفصل بين علوم الأمة المتكاملة، حمل ألفاظ الشارع على عرفه، دعوى الكتاب والسنة ليست مقابلة لمرجعية أهل السنة والجماعة في المذاهب الأربعة، الدليل على جواز قراءة الحائض القرآن مطلقا دون مس، تقييم أثر عائشة رضي الله عنها، الفروق المؤثرة بين الحائض والجنب، الاختيار وطول المدة وأثرها في أحكام قراءة الحائض، عمومات النصوص نهي في المس ومنع الجنب من القراءة والمس،

ويمنعُ المُحْدِثُ أن يطـَّوفا أو أن يصلّي أو يمسَّ المَصْحفا

Open post

حوار مع أخي (22) لماذا أوجب الإمام مالك القضاء على من أكل أو شرب ناسيا في صيام رمضان… وسِّع صدرك

من أكل أو شرب ناسيا في رمضان، أصول الإمام مالك، الجمع بين الأدلة، تقديم القياس على الحديث، الإجماع، الجمع بين الأدلة، إعمال الأدلة أولى من إهمالها، أصول الاجتهاد، شروط المجتهد

هل تديُّن الغلاة والجفاة صناعة الواقع أم أدلة القرآن: وما خطورتهم على “أهل السُّنة” والعُمْران

المُلخَّص جاء الأنبياء عليهم السلام ليبينوا عن الله تعالى، ولكن واجههم واقع بالغ التأثير في الناس، فشهوة التدين العارمة أصبحت هوى واجب الالتزام، بينما شهوة الجسد والتحلل أصبحت ضرورة لا يجوز الخروج عليها، واخترع كل منهم لهواه أسانيد من الدين، وبقي تأثير الواقع يتمدد في عالم التدين المزيف، ولم يكن هذا بعيدا عن الطوائف الإسلامية في صدر الإسلام حيث ظهرت أمراض الواقع غلوا وتحللا، فظهر الغلو في الخوارج، والتحلل في المرجئة، واستند كل منهما إلى أدلة من الشرع في شكل من الاجتزاء بعيدا عن الأدلة والاستقصاء، حيث اجتزأ الغلاة نصوص العذاب والوعيد، وعطلوا نصوص الوعد والشفاعة، وسعَوا بالسيف في المسلمين، دون مراعاة قواعد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، واجتزأ المرجئة نصوص الوعد والشفاعة، وعطلوا نصوص الوعيد والعذاب، ووفق الله أهل السنة والجماعة للجمع بين الوعد والوعيد، وعملوا بكل ما جاءهم […]

Open post

الخطأ في الكلي ليس كالخطأ في الجزئي … صيام الستة من شوال عند المالكية هل هو بدعة أم مكروه أم هناك تفاصيل

صيام الست من شوال، كراهة صوم الست من شوال، سد الذرائع، قياس العكس، أصول الفتوى، الفتوى من الموطأ، مراجع الفتوى، منهجية البحث في الدراسات الفقهية، باب الاجتهاد، مراعاة الخلاف، الجمع بين الأدلة، حجية القياس

Open post

الجزء الأول: ما سبب الاضطراب في الفتوى حاليا؟ ليس الخطأ في الكلي كالخطأ في الجزئي تكفير المسلم تارك الصلاة تكاسلا نموذجا

كتبت سابقا في مسألة تكفير تارك الصلاة تكاسلا، وأن مدارس فقه السلف الأربع متفقة في أن مجرد الترك تكاسلا لا يخرج من الملة، وبينت قيود مذهب الإمام أحمد في الرواية المعتمدة، وهي أن الترك نفسه ليس كفرا، ولكنه يكون كافرا بعد أن يدعوه نائب الإمام للصلاة، فيأبى ويفضل أن يُقتل على أن يصلي. وليس حديثي اليوم في الجزئيات ونقاش الأدلة التي استدل بها أئمة السلف في موضوع تارك الصلاة تكاسلا، فقد وضحته سابقا، ولكن الذي سأتساءل عنه اليوم هو: لماذا هذا الارتباك في كثير من أحكام الشريعة، والتفرق في الدين، ومنها مسألة ترك الصلاة تكاسلا، مع أن مدارس فقه السلف الأربع لا تعتبر مجرد الترك تكاسلا خروجا من الإسلام، وهذا يستدعي بعض الأسئلة: –ما الذي حمل المجتهدين من أئمة السلف على عدم تكفير تارك الصلاة بالرغم من وجود نص ظاهر […]

Scroll to top