Open post

بين تناقضات ظواهرية التكفير وباطنية التحلل… رؤية في نصرة السنة والسلف

الغلو في ظاهر النص، التفسير الباطني، الكابالا، التفكيكية، جاك داريدا، البنيوية، علم الدلالة، الهرمنيوطيقا، الظاهر والتأويل، كيف نفهم القرآن، الغنوصية، الهرمسية، بنو إسرائيل والقرآن، اللادينيون هم الباطنية الجدد، نصر حامد أبو زيد، نقد الخطاب الديني،

Open post

ما لا يجوز الفتوى به عند المالكية…القول بتيمم العروس للحفاظ على زينتها التحذير من الفتاوى الشاذة

الفتاوى الشاذة، زينة المرأة في الإسلام، التيمم في زينة العروس، المسح على الجوربين الرقيقين، المسح على الخفين، الأقوال الشاذة، المذهب المالكي، التيسير المعتر، تتبع الرخص، معنى تتبع الرخص، التيسير المعتبر شرعا

Open post

أهمية تمييز الحكم العادي من الشرعي … حجاب السهرة نموذحا

التفسير الباطني للنص الشرعي، شروط الحجاب، عدنان إبراهيم، محمد شحرور، القراءة الباطنية، إنكار حجاب المرأة، وجوب اللباس الشرعي للمرأة والرجل، وليضربن بخمرهن على جيوبهن، الحكم العادي، الحكم الشرعي، التمييز بين العبادة والعادة، نظرية المعرفة الإسلامية، تناقضات الغلو والتحلل، تناقضات الظاهرية والباطنية،

Open post

الغلو في التكفير هو سبب التحلل من الإيمان… صكوك الإيمان والكفران

1- التكفير بالذنوب يهدم الشهادتين: إن من أصول أهل السنة والجماعة، أن الكفر يعود إلى تكذيب الله ورسوله، وجحود المسلم ما أدخله في الإسلام، وإن التكفير بالذنوب دون التحقق من جحود الإجماعات الضرورية، كجحود صلاحية الإسلام للحياة، وجحود فرضية الصلوات الخمس مثلا، أدى إلى طَمْس  حقيقة الإيمان الشرعية، وإلى تكفير جُمْلة المسلمين بالرأي الفردي في الدين، وتحويل الكفر والإيمان إلى مسألة اجتهاد فردية، مما جعل من أفكار الغلو في التكفير مادة خطرة تعمل على تفكيك المجتمع، في وقت اجتمع فيه على الأمة العدوان الخارجي وتواطؤ الطوائف الباطنية. 2-التكفير بالذنوب بيئة مناسبة للفوضى الدينية: وقد وفَّرت فوضى الغلو في التكفير بالرأي الفردي، بيئة مريضة لظهور التحلل من الدين، تمارس نفس منهجية الغلو في هدم النصوص الشرعية والإجماع، ولكن بطريقة تؤدي إلى نتيجة مختلفة، وهي التحلل من الإيمان، وهي الحكم بإيمان من […]

Open post

برامج فتاوى الموضة … حجاب السهرة نموذجا

حجاب المرأة، حجية خبر الواحد، عدنان إبراهيم، محمد شحرور، هل الحجاب فريضة، هل الحجاب عادة، أصول أهل السنة والجماعة، خبر الواحد لا يفيد العلم، الإجماع على العمل بخبر الواحد، المنهج الأصولي في مكافحة الإلحاد، أهمية علم أصول الفقه، معالم أهل السنة والجماعة، حكم الحجاب

المبيت بمنى في مسارات الفقه الإسلامي الأربع

أولا: ما زلنا ما ببن افعل ولا حرج وهي اليسر المشروع وبين افعل ولا حج وهو الجنوح نحو الفتاوى الشاذة وهجر قول النبي صلى الله عليه وسلم لتأخذوا عني مناسككم وإن الشذوذ في الفتوى لا ينبغي أن يحل محل اليسر الشرعي وينبغي أن نفهم أن الشريعة ليست مذهبا واحدا بل هي مجموع المذاهب الأربعة المتبوعة مع التأكيد أنها ليست إجماعا تحرم مخالفته والآراء الفردية الخارجة عنها لا بد أن تخضع لتحقيق مستوفى.  ثانيا:مسارات الفقه الإسلامي في المبيت بمنى ١-مسار اليسر: أن المبيت سنة وهو مذهب سادتنا الحنفية في القول المعتمد عندهم ولا شيء في تركه ولكن فاته ثواب السنة ٢-مسار التوسط: وهو مذهب سادتنا الشافعية وعندهم أن المبيت واجب ويسقط بالعذر الذي يجيز ترك صلاة الجماعة كالمرض وعلى كل واحد أن يقدر وضعه الصحي وكذلك يعذر من يبقى معه في […]

من التيسير المعتبر في أيام الرمي

١-ذهب ساداتنا الشافعية والحنابلة  في القول المعتمد أنه يجوز للحاج أن يؤخر جمرة العقبة التي ترمى في صباح العاشر وكذلك الرمي في اليومين الثاني والثالث وهما ١١و ١٢ من ذي الحجة إلى اليوم الثالث وله أن يرمي ما أجله من رمي في النهار إلى الليل ويعتبر هذا التأجيل للرمي أداء لا قضاء ولا دم عليه. ٢-ويجوز للحاج والمفتي أن يختار من المذاهب المتبوعة القول الأيسر كقول السادة الشافعية السابق بيانه في الرمي  ٣-قال في مراقي السعود منوها بذلك  إن ينتقل لغرض صحيح …ككونه سهلا أو الترجيح فالسهولة مقصد شرعي معتبر ما لم يكن القول شاذا ومن أمثلة الأقوال الشاذة تقديم السعي على الطواف وعلى ذلك يمكن التمييز بين افعل ولا حرج وبين افعل ولا حج وهو ما ذكرته في رسالة سابقة وكتبه عبد ربه وأسير ذنبه  د.وليد مصطفى شاويش العزيزية-مكة […]

الفرق بين افعل ولا حرج وافعل ولا حج

١-ثبت في السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم خفف عن الحجيج في ترتيب بعض أعمال الحج وقال: افعل ولا حرج، وأخذ بعض المفتين الحديث على ظاهره وهجروا ظاهرا آخر وهو قول النبي صلى الله عليه وسلم : لتأخذوا عني مناسككم. ٢-وبما أن العالم يجب أن يعمل بكل ما جاءه عن ربه ونبيه فيجب العمل بجميع الأدلة والموازنة بينها وإعمال كل دليل في محله وعلته وهذا هو شأن أئمة السلف الراسخين في العلم الذين أخذوا الحج فهمًا وعملا وقولا عن الصحابة والتابعين فكان فهمهم وسندهم في العمل والسنة أولى بالاتباع من الخلف الذين كثرت فيهم الفتاوى الشاذة حتى حولوا الحديث من افعل ولا حرج إلى افعل ولا حج ٣-ومن الملاحظ أن الفتاوى الشاذة سندها الروايات المهجورة والأقوال المطمورة منقطعة السند رواية وعملا وفهما ولا تبين فهم أئمة السلف الراسخين في […]

التزام الشفافية والوضوح في التوكيل بالأضحية 

١-إذا ظهر شخص أو جمعية أو مؤسسة على أنه وكيل متبرع عن المضحي سواء كانت الأضحية داخل البلد أو خارجها أو جهة إعلامية تظهر للمجتمع على أنها تقوم بالإعلان تبرعا فإنه لا يجوز لها أن تستربح من الجمهور باقتطاع عمولة من ثمن الأضحية، ومثل ذلك شركات الحج والعمرة ووكلائها في الهدي وزمزم من ضرورة بيان حالها إما وكيلا متبرعا أو بأجرة أو بائعا. ٢-وكل من أراد أن يكون وكيلا بأجرة أو بائعا له مقصد في الربح أو العمولة، فعليه أن يعلن ذلك للمجتمع وأن يكون صريحا لأن المضحي يعتقد أن جميع ما دفعه هو ثمن أضحية تذبح عنه والتربح من ورائه بالبيع والأجرة دون علمه ولو علم بحقيقة الأمر بما يقتطع من ماله أجرة وربحا لما أقبل على التوكيل والشراء وما رضي بالمعاملة فيكون ذلك من استحلال مال المسلم بغير […]

Posts navigation

1 2 3 4 15 16 17
Scroll to top