مداخلتي في ندوة الحج الكبرى: النشاط التجاري والاقتصادي في الحج صوره وآثاره في تحقيق مقاصد الحج الكبرى

مداخلتي في الندوةك النشاط التجاري والاقتصادي في الحج صوره وآثاره في تحقيق مقاصد الحج الكبرى النشاط التجاري والاقتصادي في الحج صوره وآثاره في تحقيق مقاصد الحج الكبرى النقاط الرئيسة للتحدث حولها في مداخلتي خلال المؤتمر أولا: معنى”التجارة، والاقتصاد: معنى التجارة: تقليبِ المال بالبيع والشراء  لغرض الربح معنى الاقتصاد: الاقتصاد يختص بالجانب الإنساني الذي يتصل بإنتاج  وتبادل واستهلاك السلع والخدمات المقاصد شرعا: (هي الغايات المصلحية المقصودة من تشريع الأحكام ثانيا: نبذة تاريخية: 1-التجارة في الحج في الجاهلية: الغلو في الدين سوق عكاظ أحد الأسواق الثلاثة الكبرى في الجاهلية بالإضافة إلى سوق مجنة وسوق ذي المجاز وكانت العرب تأتيه لمدة 20 يوما من أول ذي القعدة إلى يوم 20 منه ثم تسير إلى سوق مجنة فتقضي فيه الأيام العشر الاواخر من شهر ذي القعدة ثم تسير إلى سوق ذي المجاز فتقضي فيه […]

Open post

مراجعة أصول النهي في المعاملات والإجارة المنتهية بالتمليك

الصوتية 32: الربا وعقوبته وهو رأس المنهيات في الأموال وفيه بلاء الغلاء والتضخم ورفع الكلفة على المستهلك، والمنهي الثاني الغرر، وجريمة القمار الخيري، والخمر الروحي، والغرر ما تردد بين أمرين أغلبهما أخوفهما، الغرر الملتبس بالدين، كالمسابقات مقابل زيادة في أجرة المكالمة، وجائزة القمار عمرة، وهذا القمار أشد بلاء، حيث إيهام الناس بالعمل الصالح، من أمثلة الغرر بيع السيارة المسروقة التي يتعذر تسلمها، المنهي الثالث هو الجهالة في المبيع، يجوز للدولة الاستئثار ببعض المصالح كالكهرباء والماء، الزهد في الاستهلاك وليس في الإنتاج، الحاكم إذا شارك الناس في تجارتهم هلكوا، وإن شاركوه في حمل السلاح هلك هو، أهمية الحوكمة، والتي أصبحت تؤرق العالم، الأصل الرابع من أصول النهي النص، تجوز الجهالة والغرر في عقد الجعالة، والذي أجازها الشرع، ولا يعني ذلك إطلاق الأمر للغرر للحاجة، بل هناك ضوابط شرعية، النهي أن يبيع […]

Open post

آثار التناقض في الإجارة المنتهية بالتمليك بين البيع والإجارة على الحقوق والالتزامات والإجراءات المحاسبية

الصوتية 30: مسوغات الإجارة المنتهية بالتمليك، الأجرة المتغيرة مرتبطة بسعر الفائدة المحرمة، المستأجر يدفع حقيقة الثمن وليس الأجرة، وأصبحت ملكية العين تنتقل بالإجارة وهو تدخل في طبائع العقود الشرعية، وإثارة للبس في العقود، ولم تعد ثمة حاجة للبيع، الفروق بين عقد البيع والإجارة في تأجيل أثر العقد في محله، لا يجوز تأجيل الملكية في عقد البيع بخلاف الإجارة، ويؤثر ذلك في الإجراءات المحاسبية، حيث تسجل الأصول بقيمتها في ميزانيتها، وإن كان عمليا هو المالك في سند التسجيل، الاضطراب بين المعالجة المحاسبية والضريبية نتيجة اختلاط العقد، هل الثمن يقدر عند الأجل الذي ينتهي عنده السداد أم عند ابتداء العقد، فإن كان عند ابتداء العقد فلم يملك في نهاية العقد، ونية المستأجر التملك ونية البائع هو الإجارة أي اضطراب هذا، امتداد العقود لفترة طويلة يسدد فيها الإنسان وهو لا يملك، في الإجارة […]

Open post

الغرر والجهالة في الإجارة المنتهية بالتمليك

الصوتية 28: حرمت الشريعة تعليق بيع العين إلى أجل، لأن عقود التمليكات لا تقبل الغرر، لعدم الحاجة للتأجيل لحضور العين، أصول فقه الأئمة الأربعة وفقههم هو فقه الصحابة رضي الله عنهم والتابعين لهم بإحسان، لا تجوز مخالفة الإجماع، ضوابط الضرورة للتعامل بالربا، عموم الربا في قوله تعالى الربا، ويلزم من العموم أنه عام في الأفراد، والأحوال، والأماكن، والأزمان، القرض بالفائدة من أجل السكن، الضرورات: السكن وليس تملك السكن السكن بشروطه، العلاج بشروطه، ترتيب الضرورات والحاجيات والتحسينيات، وأمثلة عليها، لا يجوز العمل بالفتوى الشاذة، ولا تبريء الإنسان عند الله، يجوز التعدد في الاجتهاد المعتبر، ولا يقبل التعدد في العقائد الباطلة التي تعزز التصورات الفاسدة، ومن ثم فساد الحياة الإنسانية، الاختلال في التصورات أدى إلى اختلال التصرفات، ومن ثم الحروب الطاحنة بناء على تصور المصلحة المتوهمة على حساب الشعوب المستضعفة، المدارس الفقهية […]

Open post

فوضى المفاهيم, بيع الحصاة, بيع الغائب, خيار الرؤية

الصوتية 26: من المفردات المبهمة كلمة الطائفية، والتشدد الديني، ومن أطلق هذه المفردة لم يقدم معيارا لما هو تشدد ديني، والمرددون لهذه الكلمات يعيشون على الغموض، بينما للشرع حدود عليا لا يجوز تجاوزها، وهي أن يبلغ المسلم حدا لا يبلغه الشارع، وهو ما يعرف بالغلو، والمفردات الغامضة تستخدم استخداما ذرائعيا، شروط نقل الأعضاء، الجسد ملك لله، ولا يجوز أن يكون محلا للتصرف، إلا بإذن الشريعة، لا نستطيع أن نقول يحرم التبرع بالأعضاء ويجوز التبرع بالدم، ما لا يجوز التبرع به من الأعضاء، بيع الحصاة بيع بإلقاء حجر، على أن يكون البيع على اللزوم مع الاتفاق على الثمن مسبقا، وإن كان على الاختيار فهو جائز، ومن أسباب الفساد في بيع الحصاة جهالة الثمن والمثمن، تعليق التمليكات لا تجوز، فربما يلقي الحصاة اليوم أو غدا، وعقود التمليكات في المعين يجب أن يكون […]

Open post

بيع حبل الحبلة التحذير من اضطراب المفاهيم

الصوتية رقم 25: المقصود بحبل الحبلة، أن تنتج الناقة ثم يبيعه نتاج النتاج، أي هو بيع نتاج النتاج، وفيها جهالة الأجل، وهو حرام، ربما يموت الجنين ولا يحمل، وبيع الجنين في بطن الحيوان حرام إذا كان مستقلا، ويجوز بيعه تبعا لأمه، عقود المعاوضات مبنية على المماكسة، ويتشاح الناس في البيع البائع يريد رخص زيادة الثمن، والمشتري رخصه، بخلاف التبرعات كالكفالة والهبة، فأذنت الشريعة بالجهالة، بيع المجهول والغرر والربا، حرام لحق الله تعالى، يجب فسخه، لا يجوز الشرط الذي يتنافى مع طبيعة العقد، نماذج من الشروط التي لا تلائم مقتضى العقد، والشروط المشروعة، فوضى المفردات: زواج مسيار، عرفي، الخ، تقسيم الزواج الشرعي: صحيح، فاسد، باطل، فوضى المفردات تشوه معرفة المسلمين، سريان السوفسطائية، التي تعتقد أن الحق رؤية شخصية نسبية، ولكن في الإسلام يعرف الحق بعد ورود الشرع، الفوضى المعرفية في الغرب […]

Open post

بيوع الغرر أنواعها وعلة منعها وشرح البيعتين في بيعة والملامسة والمنابذة

تحريم الغرر أصل من أصول النهي في الشرع في المعاملات، ومنها البيعتان في بيعة، شرح حديث الترمذي: نهى رسول الله صلى عليه وسلم عن بعتين في بيعة، الصورة الأولى:  شبهة البيعتين في بيعة في بيع التقسيط، إذا انصرف المشتري قبل اختيار الصفقة وهو من الغرر المحرم في العقد، وهنا تصبح الجهالة في الثمن، والأجل، وهو سبب التحريم، ورأى الشافعي أن التحريم لجهة جهالة الثمن، ورأى مالك أن المشتري بانصرافه دون تحديد النقد أو الأجل، فقد ينصرف المشتري وفي نيته الشراء نقدا بالثمن الأقل، ثم بعد انصرافه يبدو له أن يشتريه بالأجل، فيترتب عليه أكثر مما في ذمته، وهو ذريعة إلى الربا؛ وعليه في حال اختيار العجيل أو التأجيل فلا إشكال لأنه عقد واحد لا شبهة فيه، الصورة الثانية: أبيعك سيارتي بكذا وأن تبيعني أرضك بكذا، فهنا عقد في عقد واحد، […]

Open post

الفساد المالي

الصوتية رقم 23 الفساد المالي: عطفا على المحرم لعينه، والمحرم بالعقد، يأتي ثالثا المحرم ليس بعينه، والرشوة لا يجوز أن تعاد للراشي بل تجعل في منافع المسلمين العامة، ولا بالعقد، كالسرقة والرشوة، خطورة العبث بالمال العام حيث ترك النبي صلى الله عليه وسلم على الغال الذي يسرق من مال الغنيمة قبل قسمتها، بينما صلى على الزاني المحصن الذي رجم بجريمة الزنا، التحذير من الجرأة على المال الحرام، مهما بلغ فضل الإنسان ومنزلته في الإسلام فلا يعفيه ذلك من الالتزام بواجبات الشرع الاجتماعية، ومن وقع في الأموال يستحق الحرمان من شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، عقوبة من يتعرض لمال المسلمين الحرمان من الشفاعة، واجبات الموظف العام تقضي بعدم أخذ أي مبلغ مقابل أي خدمة ولو لم يكن فيها تجاوز لحقوق الغير، تمنع الهدية للحاكم ممن لم تكون عادته […]

Open post

الأموال المحرمة لعينها وبسبب العقد وكيفية تطهيرها

الصوتية رقم 21: الأوامر الإلهية ابتلاء من الله، كيد بني إسرائيل وكيف ابتلاهم الله تعالى بذبح البقرة، تحرير القلوب والعقول قبل تحرير الأرض، لماذا لا نعدد المال الحلال، الحلال هو الكثير، وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه، نعدد الحلال إذا كان الأصل التحريم، ونعدد الحرام إذا كان الأصل الحل، حكم الأعمال الفنية التي تطعن في دين المسلمين وأخلاقهم، ويجب إتلافها ولا قيمة مالية لها، والإتلاف واجب الحاكم، ولا يجوز للأفراد التعرض لها باليد، ودور الأفراد الإنكار بالقول في الصحافة والقنوات الفضائية، حكم الفائدة المحرمة إذا عرف من دفع الفائدة بعينه، أما إذا لم يعرف بعينه أو ورثته فتجعل في منافع المسلمين إلا ما هو معظم كالمصحف، والمسجد، النقود لا توصف بأنها حلال أو حرام، لأنها تثبت في الذمة، وفضل التوبة من أكل المال الحرام عظيم عند […]

Open post

إيجابيات بيع السلم الاقتصادية

الإيجابيات الاقتصادية لبيع السلم: التأكيد على دور النقود وأنها هي الوسيط في التعامل، السلم في العملات خروج بالنقود عن وظيفتها وسيطا للتبادل، وتحويلها إلى سلعة، السلم نقد بسلعة وهذا يعني أنها يربط النقود بالإنتاج الحقيقي، والنقود لا تلد النقود، الاقتصاد الإسلامي اقتصاد سلعي ليس ماليا نقديا، فهو يدمج النقد بالإنتاج الحقيقي، الأسواق المالية تتأثر بحالة الطقس والمؤشر وهذا لا علاقة له بالسوق الحقيقي التي لا يتأثر إنتاجها بالأخبار، الاقتصاد الرأسمالي برأسين سعلي ومالي، وهو من أسباب الأزمة المالية العالمية، ثم تتدخل الدولة على خلاف جوهر الاقتصاد الرأسمالي، ويتحمل دافع الضرائب إنقاذ السفيه المالي الذي ما يلبث إذا نهض أن يحجر على طبيبه، كيف يسهم بيع السلم في تحقيق التكامل الاقتصادي بين الدول العربية التي تعاني من العجز والتي تتمتع بالفائض، كيف يمكن أن نخفض سعر تكاليف إنتاج القمح في البلاد […]

Open post

بيع السلم والحيل الربوية

بيع السلم منتج تمويلي، لا يجوز السلم في المعين، من السلم في المعين السلم في العقار سواء كان أرضا أو شقة، أو سيارة، شروط المسلم فيه أن يكون موصوفا في الذمة، وأن يكون يغلب عليه توفر المسلم فيه عند الأجل، الحكمة من المزيد في الشروط في بيع السلم للحد من الغرر، رأس مال السلم يجب أن يكون معجلا، من ميزات بيع السلم ترتيب الالتزامات وفق آجال وكميات متفق عليها مسبقا، لا يشترط في المسلم إليه أن يكون من أصحاب الصنعة أو العناية بإنتاج المسلم فيه، رأس مال السلم يدخل في دورة الإنتاج، لحاجة المسلم إليه للنقود في إعداد المسلم فيه، ويسمى لذلك ببيع المفاليس، نسبة إلى الفلوس وهي النقود النحاسية، استغلال بيع السلم ذريعة للربا، تدخل الحاكم في إعادة ترتيب الالتزامات في حال استغلال رب السلم للمسلم إليه، الفرق بين […]

Open post

العينة, المواعدة الملزمة, الحيل المحرمة

حكم الوعد الملزم ديانة الوفاء به وجوبا، ما معنى ملزم ديانة لا قضاء، المواعدة الملزمة من الطرفين وحكمها شرعا وتقاربها مع الحيلة المحرمة شرعا، تخريج الوعد الملزم على مذهب المالكية، هل المرابحة بيع ما لا يملك، العينة والحيل الربوية المحرمة، الحيل الربوية أشد حرمة من الربا لأنها ربا وزيادة الاستهتار بمراقبة رب العالمين، المرابحة المتغيرة، استخدام سعر اللايبور أداة لقياس الأرباح في المرابحة، الأجرة المتغيرة هي الأجرة المجهولة، مشكلة تماهي العقود الشرعية مع القرض المحرم، طبائع العقود وشخصياتها في الفقه الإسلامي، تفويت مقاصد الشرع وأحكامه في العقود، وهذا أخطر من المحرمات نفسها، امتحان بني إسرائيل كان في أمور اقتصادية، وهذه الابتلاءات هي لكشف النفوس المريضة، الحكمة من مسخ بني إسرائيل قرودا، لأن القرد أهزأ الحيوانات واليهود مُسِخوا على أبشع صورة طبقا لنفوسهم الممسوخة، وتحريفهم في الشرع، الابتلاءات لبني إسرائيل كانت […]

Open post

المرابحة المصرفية والفقهية

الفرق بين المرابحة الفقهية والمصرفية: التعريف بالمرابحة الفقهية وأنها من بيوع الأمانة، ما الحكم الشرعي إذا كذب البائع في مقدار الثمن أو صفته الذي اشترى به، المرابحة المصرفية هي مرابحة مركبة بين ثلاثة أطراف، الوعد الملزم، كيفية إبرام عقد المرابحة المصرفية، الانتقادات الفقهية على المرابحة المصرفية، اتفق الفقهاء على أن الوعد ملزم ديانة، واختلفوا فيه قضاء، مذهب المالكية أن الواعد إذا أدخل الموعود فيما فيه كلفة لزمه قضاء، مثل تزوج من فلانة ومهرها علي، ولكن لديهم كلية أخرى وهي أن ما لا يجوز إبرامه فورا لا يجوز الوعد به، فإذا لم يجز للمصرف الإسلامي أن يبيع الآن لأنه لا يملك، فلا يجوز الوعد به، لا يوجد ربا في المرابحة، ومدار الإشكال على الوعد الملزم، الأخطاء في تطبيقات المرابحة كالتمويل على الفاتورة، وهي عملية شكلية لا يملك فيها البنك، وهي صورة […]

Open post

تضمين المزارع والبدائل الشرعية المناسبة

خطر التمادي في الكبيرة التي تبدأ تحللا ثم تنتهي استحلالا، تكملة الحديث عن الجوائز، وهو شبهة الجائزة إذا لم يكن هناك قصد المقامرة على الجائزة، أما إذا أكثر من الشراء لزيادة فرصة الربح فهو قمار، تضمين المزارع بيع للثمر قبل بدو صلاحه، وبدو الصلاح يكون بالإزهاء وهو الطيب واحمرار الفاكهة واصفرارها وحلاوتها، وتضمين المزارع عقد فاسد، يحرم ابتداء العقد الفاسد والتوبة منه واجبة، البديل الشرعي للتضمين المزارع هو المساقاة، ويتفق صاحب الأرض مع المساقي مربح بنسبة معلومة مقابل عمل، وهو العناية بالشجر، وتكون التكاليف من مياه، ومضخة، وسماد، على صاحب الأرض، ويضمن المساقي تصيره في الحفظ، العدالة في المساقاة يربح الطرفان ويخسر الطرفان، بخلاف تضمين المزارع يقوم على أن الربح والثمن لصاحب الأرض، ولا ضمان عليه، والخسارة يتحملها الطرف الأضعف وهو المشتري، والإسلام يوزع الخسارة والخطر والربح على الطرفين، وهو […]

Posts navigation

1 2