85 ثم الصلاة لازمة للغسل 5-6-2018

85 ثم الصلاة لازمة للغسل  5-6-2018

ما يندب عند التغسيل، ما يكره عن تغسيل الميت، ويندب اغتسال الغاسل، تندب العمامة والقميص، العذبة قدر ذراع تجعل على وجه المتوفى، الكفن الواجب والمسنون، أفضل ما يكفن فيه الذكر، الأنثى كالرجل ويزاد لها لفافتان، يندب لها خمار مقابل عمامة الرجل، تكفينه في ثياب الجمعة، التلازم بين التغسيل والصلاة، صفة صلاة الجنازة، الفاتحة والصلاة الإبراهيمية ليستا من أركان صلاة الجنازة، وأثبتن حجية للمدني فيما على التوقيف أمره بني، حجية عمل أهل المدينة، الجمع بين القراءة والداء ومراعاة الخلاف، عمل أهل المدينة خاص لا يقبل التأويل ولا النسخ، حكم الزيادة على أربع تكبيرات في صلاة الجنازة، الترك حجة في الحقائق الشرعية، الترك ليس حجة في العاديات، لا يتبع الإمام إذا زاد تكبيرة خامسة، التفسيرات المحدثة للسنة، إذا نقص الإمام عن أربع تكبيرات عمدا بطلت وإن لم يطل، أو سها عن تكبيرة وطال بطلت، إن ترك التكبيرة الرابعة لم يتدارك وأتى  بها المأمون صحت صلاتهم، الاستغفار، في حالة بطلان صلاة الجنازة لترك تكبيرة عمدا أو سهوا وطال فلا تصلى على القبر، تبطل التكبيرة إذا لم يدع للميت بعدها، لا إعادة للصلاة على القبر، أين يقف الإمام، لماذا نجعل رأس المتوفى إلى يسار الإمام في الروضة الشريفة، ترتيب الأئمة في صلاة الجنازة، وصي الميت، ثم الإمام الراتب، ثم العصبات بترتيبها، عند تساوي العصبات يقدم الأولى بالإمامة ولو كان ولي المرأة المتوفاة، النساء وحدهن يصلين فرادى، شروط القبر، صفات القبر، الطعام بقصد النياحة، القبر حبس على صاحبه، شق بطن الأم لحماية الجنين، العرف الطبي اليوم في شق بطن الأم، من يجوز لهن الخروج مع الجنازة من النساء، المتجالة، غير مخشية الفتنة ولو في جنازة زوجها، يندب المشي بوقار وإسراع وتقدمه على الجنازة، يتأخر الراكب، المرأة الماشية خلف الراكبين، تستر المتوفاة بقبة فوق النعش، تندب زيارة القبور بلا حد، تكره القراءة عند القبور، التكسب بالمآتم، تكره الصلاة على الجنازة في المسجد، المساجد في المقبرة، يكره للفاضل الصلاة على أصحاب الكبائر أو المقتول بحد، يكره اتباع الميت بالبخور والنار، إعلان الوفاة في الجرائد، تكره الصلاة على الغائب، الصلاة على النجاشي لم يجر بها عمل، البناء على القبور، دفن الرجل في أرضه، الدفن في أرض الغير، المشي على القبور مكروه إذا كان القبر مسنما أو مصطبا، أحكام السقط، اختلاط الموتى المسلمين بالكفار، انتفاع الميت بالصدقة والدعاء بإجماع، الأعمال البدنية لا تصل على أصل المذهب والله أعلم بحقيقة الأمر،

ثمَّ الصلاة ُ لازمة ْ للغسلِ       من لمْ تـُغسِّلهُ فلا تـُصلِ

كعَدمِ استهلالٍ أو مُسْتشهدِ    أو كافرٍ أو فقْدِ جُلّ الجسدِ

فروضها القيامُ والسلامُ        كذلكَ النيَّةُ  والإحرامُ   

وبعدها ثلاث ُ تكبيراتٍ       وبينَها فليدعُ للأمواتِ

ويُسْتحبُّ البدءُ فيها بالثنا       وبالصلاةِ للنـَّبي باعتنا   

بِمَنْكبِ الأنثىَ ووسْطِ الرجُلِ       فـَقِـفْ ورأسَ المَـيـْتِ يُمناكَ اجعلِ  

يَحثـُو لهُ القـُربى تـُراباً فَيهِ       وللطعامِ اصنعْ إلى أهليهِ  

ويَحْرمُ الصراخ ُ والنحيبُ       والصَّبرُ فرضٌ والعزا محبوبُ   

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top