13ما المجالات التي يحرم التشبه فيها بالكفار(من تشبه بقوم فهو منهم)

ملخَّص الصوتية

أولا: الأسئلة:

1-ما حكم التشبه بالكفار؟

2-ما الأمور التي يحرم التشبه بها؟

3-لماذا يحرم التشبه بالكفار؟

4-تمهيد في خصوصيات الأمة، ودعوى احترام الثقافات والاعتراف بالآخر، وعولمة الثقافة في الوقت نفسه.

ثانيا: الدليل الشرعي:

1-عن ابن عمر رضي الله عنهما: من تشبه بقوم فهو منهم، أخرجه أبو داود وحسنة ابن حجر العسقلاني، واحتج به الفقهاء.

2-الحديث ليس خاصا بالكفار، وهو أيضا في التشبه بالصالحين أيضا.

3-دلالة اللفظ تشبه:

 تشبَّه على وزن تفعِّل، وهذا الوزن الصرفي يفيد المعاني الآتية:

أ-المطاوعة: شبهتم بهم فتشبه، مثل جمعته فتجمع.

ب-التكلف والمعالجة: مثل تصنع الصلاح، وتذكر درسه، وتنكر للحقيقة.

ج-التكرار: مثل تجرع الدواء.

د-الصيرورة: مثل تأهل الرجل أي صار له أهل، وتزبب العنب أي صار زبيبا.

ه-التكثير: مثل طوَّف، جوَّل، مزَّق، حرَّق، فكلها تفيد معنى التكثير للفعل.

الخلاصة: يستفاد من معاني تفعل في قوله صلى الله عليه وسلم تشبه، أن مطلق المشابهة ليس داخلا في عموم الحديث، ويستفاد من معنى صيغة تفعل أن هناك تحريا من المكلف وتتبعا وتكلفا في التشبه، وهذا ما يفيده التضعيف (التشديد) في معنى تشبه.

ثالثا: ما المجالات التي تدخل في التشبه الممنوع بالكفار:

1-العلوم الطبيعية:كالطب والهندسة والكيمياء، العادات التي لا يختصون بها.

2-النظم الإدارية: مثل هيكلة الشركات، قوانين السير، فهذه داخلة تحت الأمور العادية، ومطلق المشابهة فيها ليس داخلا في النهي الشرعي.

رابعا: المجالات التي يحرم التشبه فيها بالكافرين:

1-الفلسفة الاقتصادية: كالقول بشح الموارد مع أنها وفيرة كثيرة حسبما تشهد به أدلة الشرع، وكالتشبه بهم في نزعة الاستهلاك، وشهوة الاستئثار في الرأسمالية ومخالفة أحكام الشريعة والعقيدة في مجال الرؤية الاقتصادية.

2-علم النفس: يفسِّر علم النفس في الرؤية الغربية مثلا على تفسير سلوك الإنسان على أسس مادية اقتصادية وجنسية، ولا يقبل الألوهية والنبوة في توجيه سلوك الإنسان، وهو بذلك غير صالح للتعامل في البيئة الإسلامية لأنه ينطلق في فلسلفة لا دينية فكرية وليست علمية.

3-الآداب واللغة: وذلك بفرض الرؤية الغربية الإلحادية على النص الشرعي، حيث يجوزون لمن هدب ودب تفسير القرآن دون القوانين الموضوعية للتفسير، وهو نفس النموذج الكنسي للقس مارتن لوثر بحق كل من شاء تفسير الكتاب المقدس عندهم، وذلك ردًّا على احتكار بعض أفراد الكنيسة لتفسير النص الديني.

الخلاصة: يحرم تقليد المشركين في فلسلفتهم وسلوكهم، بخلاف الأمور العادية والعلمية التي سبق بيانها.

خامسا: لماذا حرَّم الشرع التشبه بالكافرين:

1-التشبه هو فرع المحبة للفكر والسلوك، بحيث يسعى المقلِّد للمشركين إلى مشابهتهم في طرق تفكيرهم وخصوصياتهم، مما يؤثر في عقيدته ودينه، وتحرص الشريعة على تميُّز المسلمين وتفوقهم دائما، بوصفهم خير أمة أخرجت للناس.

2-أما المحبة الطبيعية فهذه لا يتعلق بها النهي الشرعي في حب الكافرين، كحب المسلم زوجته الكتابية، وحب المسلم لأخواله وأجداده من أهل الكتاب، فهذا حب طبيعي لا يؤثر في الثقافة في السلوك، ومثل ذلك حب المريض المسلم لطبيبه الكافر الذي أحسن إليه وأسدى له معروفا كعملية جراحية، ومثل هذا الحب كان في قلب النبي -صلى الله عليه وسلم- لعمه أبي طالب: في قوله تعالى: ( إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ )، فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يحب عمه أبا طالب حبا طبيعيا لقرابته ونصرته إياه في دعوته للإسلام، وهذا الحب الطبيعي هو حركة قلب لا إرادية لا يتعلق بها حكم شرعي أصلا، أما الحكم الشرعي فهو يتعلق بالأفعال الإرادية للمكلف.

الطريق إلى السنة إجباري

مسجد التلاوي العامر

20-11-2016

د. وليد شاويش

One thought on “13ما المجالات التي يحرم التشبه فيها بالكفار(من تشبه بقوم فهو منهم)

  1. نوفمبر 21, 2016 - انوار صبح

    اسأل الله العظيم ان يبارك بعلمك دكتوري الكريم ويرفعك في الدنيا والاخرة

شارك بتعليق