قوانين والعمل … وحق المسلم الفقير القادر على العمل في الزكاة

تحُدُّ قوانين العمل من عمل غير المواطنين، مما يعني أن نتصور وجود قدرة على العمل، وطلب جاد لها، ولكن يمكن أن يكون العمل تحت طائلة العقوبة، وهذا يستدعي بدوره مستجدات في أمر الزكاة تجب مراعاتها، ولذلك يعتبر القول الذي يمنع الفقير من الزكاة إن كان قويا وقادرا على الكسب قولا صحيحا في محله، ولكن المسألة التي نحن بصددها اليوم مستجدة، لأن سوق العمل بحاجة، وباذل الخدمة راغب في العمل وقادر عليه، لكن عَرَض له مانع يمنعه، وهو خشية العقوبة، وعليه؛ يجوز إعطاء الزكاة لمحتاجها، ولو كان قادرا على الكسب، وليس له ما يسد حاجاته الأصلية ومن يعولهم، ولم يعمل خشية العقوبة، فهو عاجز عن العمل حكما

الطريق إلى السنة إجباري

walidsawish.com

2-6-2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top