شبهة: نريد الإسلام قبل الأئمة الأربعة كما كان في عهد الصحابة رضي الله عنهم

1-مثال الأئمة الأربعة، مثال سيبوية في النحو، فسيبويه لم يخترع قواعد العربية من عنده، إنما استطاع أن يستخرج قواعد العربية من كلام العرب، فلا يأتي أحد اليوم، ويقول نحن نريد العربية قبل سيبويه والكسائي، فيجاب على ذلك: إن سيبويه وغيره من النحاة قاموا باستخراج أصول العربية وقواعدها من كلام العرب، وتبويب هذه القواعد وتصنيفها والقياس عليها، لفساد سليقة الناس بعد دخول العجمة في لسانهم، فلم يكونوا مؤسسين لتلك القواعد بل كانوا كاشفين عن القواعد في سَليقة العرب.

2-فالأئمة الأربعة المجمَع على إمامتهم في الدين، جمعوا أحكام الشريعة وأصَّلوها وصنفوها، وبينوا طرق الصحابة والتابعين في الاستدلال من الكتاب والسنة، كما  بينوا منهج تلقي الصحابة عن النبي -صلى الله عليه وسلم، وساروا على ما سار عليه الصحابة والتابعون في الفهم، فطرق الأئمة الأربعة في أخذ الدين هي كما فعل سيبويه في اللغة، فسيبويه كشف قواعد اللغة الموجودة أصلا في سليقة العرب، والأئمة الأربعة كشفوا طريقة الصحابة في تلقي الشريعة عن -النبي صلى الله عليه وسلم، ولهم سند الدراية والفهم المتصل بمجتهدي الصحابة رضي الله عنهم.

3-قال في “مراقي السعود” مبينا ما شرحتُه سابقا:

13-أول من ألفه في الكتب

محمد ابن شافع المطَّلِبي

14-وغيره كان له سليقة

مثل الذي للعرب من خليقة

د. وليد شاويش

www.walidshawish.com

12-7-2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top