سورة بني إسرائيل إحدى أسماء سورة الإسراء…وطغيان الإعلام

1- لا يجوز للسياسي والإعلامي أن يطغى على الشرعي

لا يجوز أن تصبح حالة الشحن السياسي والإعلامي سببا للغمز في بعض المسائل الشرعية،وتسييسها، وما حدث مؤخرا من وجود مصحف سميت فيه سورة الإسراء ببني إسرائيل، ثابت من الناحية الشرعية، ولا يجوز للإعلامي والسياسي أن يطغى على الشرعي، وتُردّ التسمية الشرعية الثابتة، في صراعات الولاء والمعارضة، فسورة بني إسرائيل فيها الكثير مما يجب أن نحذره من خلق أعدائنا، حتى لا نقع فيما وقعوا فيه، وفيها تبشير للمسلمين بأن الغلبة لهم.  

2-حديث صحيح في تسمية السورة ببني إسرائيل:

جاء في صحيح البخاري عن مسعود رضي الله عنه قال:” فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ، وَالكَهْفِ، وَمَرْيَمَ: إِنَّهُنَّ مِنَ العِتَاقِ الأُوَلِ، وَهُنَّ مِنْ تِلاَدِي)، ومعنى (العِتاق) ما بلغ الغاية في الجودة، وقوله (تلادي) من قديم ما حفظه رضي الله عنه، ويطلق على المال القديم الموروث التليد، على المال الجديد الطارف، ولا يعني أن السورة سميت سورة بني إسرائيل أن ذلك محاباة لبني إسرائيل، وأن ذلك دعاية لدولة إسرائيل، أو رفع قدرها، فهناك سورة تسمى المنافقون، وسورة الكافرون، والبقرة، والنمل والنحل، وغير ذلك فلا يصح أن يكون هناك توجس بسبب الحالة السياسية والإعلامية، ثم يفرض ذلك التوجس على أمور شرعية لا تخضع للسياسي ولا للإعلامي.

3- جاء في فتح الباري لابن حجر (8/ 388):

(قوله سمعت بن مسعود قال في بني إسرائيل والكهف ومريم إنهن من العتاق بكسر المهملة وتخفيف المثناة جمع عتيق وهو القديم أو هو كل ما بلغ الغاية في الجودة وبالثاني جزم جماعة في هذا الحديث وبالأول جزم أبو الحسين بن فارس وقوله الأول بتخفيف الواو وقوله هن من تلادي بكسر المثناة وتخفيف اللام أي مما حفظ قديما والتلاد قديم الملك وهو بخلاف الطارف ومراد بن مسعود أنهن من أول ما تعلم من القرآن وأن لهن فضلا لما فيهن من القصص وأخبار الأنبياء والأمم)

الطريق إلى السنة إجباري

وكتبه عبد ربه وأسير ذنبه

د. وليد مصطفى شاويش

11 محرم 1439

1-10-2017

2 thoughts on “سورة بني إسرائيل إحدى أسماء سورة الإسراء…وطغيان الإعلام

  1. أكتوبر 1, 2017 - آبو آدم

    نعم من أسماءها ما ذكرت.. ولكن لماذا هذا التغير .. وما الحكمة منه..
    هل بلي الأسم الاول لنحضر الثاني… أم أن حادثت الأسراء لا تناسب زماننا هذا .. فغدا وبعد حين.. لن يتذكر الناس .. العوام.. هذا الإسم..
    الإسراء..

  2. أكتوبر 1, 2017 - د. وليد شاويش

    ليس هذا تغييرا بل كثير من المصحف بالخط الباكستاني منذ زمن تطبع هكذا

شارك بتعليق