رداءة المنتج المَحلي للحكواتية وفتح باب الاستيراد الثقافي

هل… وكذلك… هذا كله

-هل الترويج للحكواتية على أنهم يبدون آراء شرعية في فضاء الكتاب والسنة هو مقصود لتشويه المعرفة الشرعية.

 -وكذلك النشر الواسع للخرافة والأحاديث الضعيفة باسم المعرفة الشرعية، وفي الوقت نفسه الطعن في مصادر السنة الصحيحة، وفي مرجعية مدارس فقه السلف الأربع بحجة حرية التعبير واحترام العقل على لسان الحكواتية.

-وكذلك التركيز الإعلامي على الفتاوى الطريفة والنادرة والمتحللة، أو المضحكة في غلوها وشذوذها.

-هذا كله أليس محاولة متعمدة متكاملة لهدم المعرفة الشرعية المنضبطة ونشر الفوضى، لفتح الطريق أمام التحلل في الفكر اللاديني المستورد؟ بسبب رداءة المنتَج المحلي للمعرفة المشوهة على لسان الحكواتية؟

www.walidshawish.com

23-6-2-16

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top