الغلو عند أهل السنة مهزوم… أما الطوائف الباطنية فالغلبة فيها للأشد غلوا

حقا إن العصا من العُصية، والحية لا تلد إلا حية

ليس أهل السنة طائفة، بل هم الأمة التي تلقت الرسالة من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم حملتها للعالمين، فهي تنفي عن نفسها الغلو لأن السنة فيها هي الأصل، لذا فإن تيار الغلو في أمتنا طاريء مهزوم والغلبة دائما للسنة، لأن الأمة تستمد وجودها من السنة لا من الغلو، وفتش عن الأصل تعرف الفرع، حقا إن العصا من العُصَية.

بخلاف الطوائف التي شذت عن طريق النبي صلى الله عليه وسلموأصحابه والتابعين لهم بإحسان، فإنها قامت على الشذوذ عن الجماعة والسنة، وطعنت في الكتاب، وشذت عن الأمة، وزعمت أن معصوما بعد رسول الله صلى الله عليه وسلموأثبتت له صفات إلهية، والتيار الأكثر غلوا فيها يغلب الأقل غلوا، فهي قائمة على الغلو أصلا، وفتش عن الأصل تعرف الفرع أيضا، والحية لا تلد إلا حية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top