الطريق إلى القدس مغلق بسبب تراكم الخطابات يرجى استخدم طريق العمل إلا للفئات الممنوعة من المرور

1-هممت بكتابة  مقالة حول مجريات الأحداث في بيت المقدس، ولكنني وجدت أن الطريق مغلق بسبب ازدحام الكلام، فبحثت عن طريق العمل فوجدته سالكا بسهولة، وعندما دلَفْت إلى طريق الجد والعمل، وجدته حافلا بإشارات منع المرور لفئات عديدة، كانت هذه الفئات سببا مباشرا في إغلاق الطريق بسبب تراكم كلامها وخطاباتها، وهذه قراءة متواضعة للوائح ممنوع المرور للأقصى، راجيا من الجميع أن يعطوا الطريق حقه:

2-يمنع مرور جماهير كرة القدم التي أثارت النعرات الجغرافية بين المسلمين وفرقت صفهم، وأغرت هذه الجماهير العدو بالمسلمين بسبب هذه الفرقة.

3-يمنع مرور كل من صفق وأيد ولو بكلمة لأعداء فاتح القدس عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فلا يجتمع حب فاتح القدس مع حب أعدائه.

4-يمنع مرور كل مَن يساند القطيعة بين المسلمين، لأن التفريق بين المسلمين، هو السبب في بقاء المسجد الأقصى تحت الاحتلال والعدوان، فكل من دعا إلى قطيعة بين المسلمين سواء على مستوى الأفراد، أو الجماعات أو الشعوب والدول، فهو قاطع لرحم الإسلام، لأن مَن قطع رحمه الخاص على مستوى الأفراد قطعه الله، فكيف بمَن قطع رحم المسلمين جميعا، فهذا مالَه وللأقصى، وإذا كان المشركون مزقوا صحيفة المقاطعة فإن المسلمين في عهد الإسلام أولى بتمزيق أي مقاطعة في أي مكان أو زمان.

5-يمنع مرور الأحزاب والجماعات التي تعادي الله ورسوله، وترفع رايات تشاقق الإسلام وسنة النبي -صلى الله عليه وسلم، من اللادينيين والملاحدة، فبأي شيء يكون هؤلاء أولياء بيت الله، وهو يشاقون الله ويحاربون أولياءه، ويتنكبون سنة رسوله -صلى الله عليه وسلم، فما الفرق عند هؤلاء بين المسجد الأقصى والآثار الرومانية؟! أم يستغلون مشاعر المسلمين تجاه بيت الله، ويستثمرون فيها سياسيا واقتصاديا.

6-يمنع مرور الذين اتخذوا القدس جُنة فصدوا عن سبيل الله تعالى، واستخدموا القدس ستارا لقتل أبناء القدس ومحبيها من المؤمنين الصادقين في العراق والشام ولبنان، وسبُّوا الصحابة الذي فتحوا بيت المقدس، وأعلوا بناءه، ورفعوا عماده، فالصحابة هم أولياء بيت المقدس، أما أعداؤهم فما كانوا يوما أولياءه، إن أولياؤه إلى المتقون.

7-يمنع مرور كل مسلم اتخذ كتاب الله مهجورا تلاوة وعملا، فكتاب الله تعالى هو الذي أعز بيت المقدس ورفع قدره بآياته الحكيمة، فكيف يتمسك بالفرع ويقطع الأصل؟.

8-يمنع مرور مَن هجَر مسجد الله في الحي، فمساجد الله في الأرض كلها بيوت الله تعالى، ومنادي الله تعالى ينادي عبده  كل يوم خمس مرات، ثم يُعرض عن نداء الله تعالى، ولكنه يريد أن يلبي نداء الأقصى، فنقول له: من لم يسلك الطريق إلى مسجد الحي، فإن طريق الأقصى أمامه مغلق، لأنه يفرق بين مساجد الله تعالى، فمسجد الحي هو أخو المسجد الأقصى.

9-يمنع مرور من غالَى في دينه، وكفَّر المسلم ثابت الإسلام، من غير إجماع ولا بينة من الله تعالى، واستحل الدم المعصوم، وانتهك حرمة المال، وأثار بين المسلمين الخصومة في الدين من غير هدى ولا كتاب منير، ووجَّه سلاحه للمسلمين على أنهم مرتدون أولى بالقتال من المحتلين للمسجد الأقصى، لأن المرتد أولى بالقتال من الكافر أصلا.

10-كل من فرق بين المسلمين المستمسكين بإجماعات أهل السنة والجماعة، وأصابه الشيطان بغرور التدين، وزعم أنه من الفرقة الناجية، أو تعصّب للمذاهب الفقهية المتبوعة، واستعلى بذلك على المسلمين مغاليا في التبديع والتفسيق من غير بينة.

11-كل من تعامل بالربا، فهو يعلن الحرب على الله ورسوله، فإن المسجد الأقصى بيت الله، وبيت الله يتأذى من عدو الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

12-مقلدو الفكر اللاديني، ومروجو التسكُّع الثقافي الذين لا يختلف نشاطهم الذهني عن نشاط أي نادي ليلي، ويتخفون في لباس الإبداع المزيف للطعن في القرآن والسنة، بينما يظهرون على شكل متسولين في أحياء السفارات الأجنبية طلبا لتمويل الحرب على شريعة الإسلام، فهؤلاء مالهم وما للأقصى، فلا يجتمع النادي الليلي والمسجد الأقصى في قلب عبد مؤمن أبدا.

***إن الطريق سالك بكل سهولة للمؤمنين والمؤمنات الخشع الركع، الذين عظموا الله ورسوله، وانشغلوا بالعمل وتركوا الجدل، ويرون أن المعاصي أشد عليهم من طائرات العدو، لأن المعاصي ترفع نصرة الله تعالى عنهم، والطاعة تجلب نصرة الله تعالى، وهم مع الله والله معهم، ويوقنون بأن النصر من عند الله، قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم (7) والذين كفروا فتعسا لهم وأضل أعمالهم (8) ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم (9) سورة محمد.

مقالة ذات علاقة:

أرجو من التالية أوصافهم عدم الدعاء لِحَلب حتى إشعار آخر … الصمت لا يفيد والكلام لا ينفع

الطريق إلى السنة إجباري

عبد ربه وأسير ذنبه

د. وليد مصطفى شاويش

21-7-2017

الجمعة المباركة

عمان الرباط

شارك بتعليق